محليات

الجزائرية للمياه تحيل 500 زبون إلى العدالة

فاقت ديونها أزيد من 84 مليار سنتيم

سجلت مصالح الجزائرية للمياه لولاية خنشلة أزيد من 84 مليار سنتيم ديون لدى زبائنها ما يقف عائق أمام استثمارات المؤسسة وعدم تقديم خدمات ترقى إلى تطلعات المواطنين، حيث قامت بتحويل أزيد من 500 قضية إلى العدالة من أجل استرجاع ديونها.
مصالح وحدة الجزائرية للمياه أكدت أنها تجد صعوبة كبيرة في تحصيل 2 في المائة من ديونها وهي في ارتفاع مستمر أين بلغت سنة 2018 أزيد من 84 مليار سنتيم في حين بلغت سنة 2017 أزيد من 82 مليار سنتيم، مشيرة إلى أنها تعاني في سبيل استرجاع ديونها وهي تقوم بقطع التموين عن كل من لم يسدد ديونه وكذا رفع قضايا للعدالة لمن لا تستطيع قطع التموين عنه لأسباب خارجة عن نطاقها.
وأضافت أنها تعاني أيضا من سرقة المياه والاعتداء على الشبكة من طرف بعض المواطنين الذين يتم توقيف تمويلهم بالماء بسبب ديونهم أين تم تسجيل أزيد من 300 قضية في هذا الشأن وهو ما خلف أعباء كثيرة وكبيرة على المؤسسة ما انعكس سلبا على الخدمات وكذا إدخال الشركة في متاهة الديون وإبعادها عن الاستثمارات وتحسين الخدمات.

معاوية ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق