محليات

الجزائرية للمياه تعجز عن إصلاح التسربات بخنشلة

طرقات تتحول إلى مسابح والسكان عطشى

اشتكى العديد من مواطني عاصمة الولاية خنشلة، من ازدياد التسربات على مستوى شبكة النقل والتموين بالماء الشروب عبر عديد الأحياء والنقاط بشكل اثر على تزويدهم بهذه المادة الحيوية، أين عبروا عن استياءهم وقلقهم إزاء هذه الوضعية الكارثية وقد طالبوا من الجهات المعنية بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة ووضع حل لهذه الأزمة.

وأكد سكان عاصمة الولاية أنهم يعانون الأمرين جراء الفوضى الناجمة عن هذه التسربات وكذا فوضى كبيرة في عملية التموين حيث يتم تموين أحياء يوميا ما ينجر عنه تسريبات كبيرة وإهدار المياه، أين طالبوا بإصلاح الأعطاب التي أصابت مختلف الشبكات من اجل إنهاء هذه المعاناة.

مصالح وحدة الجزائرية للمياه لولاية خنشلة أكدت على ضعف الإمكانيات التي تتوفر عليها الوحدة في القضاء على النقاط السوداء، كما أشارت إلى أن عملية تعبيد الطرقات التي شهدتها المدينة ساهم في ظهور نقاط جديدة لتسربات المياه، وقد أكدت على  وضع برنامج خاص للقضاء على هذه النقاط السوداء بعد الانتهاء من عملية تعبيد الطرقات، كما كشفت ذات المصالح عن مشروع لتشخيص تنظيم عملية توزيع الماء الشروب بمدينة خنشلة وإعادة تأهيل الآبار وكذا إعادة تأهيل شبكة توزيع المياه والذي كلف به مكتب دراسات من كوريا الجنوبية.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق