إقتصاد

“الجزائرية للمياه” ستحصل 9 ملايير دج من مستحقاتها

ستحصل “الجزائرية للمياه” 9 ملايير دج من مستحقاتها لدى البلديات على المستوى الوطني قبل نهاية السنة الجارية.

وقال اسماعيل عميروش، المدير العام للجزائرية للمياه، على هامش تدشين مقر وحدة معسكر بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال 64 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة أنه بفضل تعليمة الوزير الأول للمراقبين الماليين للبلديات بتسوية الديون المستحقة على البلديات للمؤسسة وتعاون وزارتي الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية والموارد المائية ينتظر أن يتم تحصيل 9 ملايير دج من ديون البلديات قبل نهاية السنة الجارية.

وصرح عميروش أن “الجزائرية للمياه” شرعت في اتخاذ تدابير لتحصيل مستحقاتها المقدرة ب 50 مليار دج بينها ما بين 28 و30 مليار دج تعد قابلة  للتحصيل وهو ما شرعت فيه الوحدات المنتشرة بالولايات و حققت بعضها نتائج  جيدة تجاوزت 110 بالمائة من أهدافها، مشيرا إلى أن مؤسسة الجزائرية للمياه بعد تخلصها من مشكل عدم وفرة المياه  بفضل المشاريع العملاقة التي أنجزتها الدولة في كل الولايات تركز حاليا على  تحسين التسيير لشبكة الماء الصالح للشرب و تحسين نوعية المياه و التقليل من  نسبة المياه الضائعة حاليا و المقدرة ب 30 بالمائة من حجم المياه المعبئة.

وذكر المدير العام ل”الجزائرية للمياه” بأن “نسبة ال 30 بالمائة من المياه الضائعة تتشكل اساسا من 50 بالمائة من التسربات و 50 بالمائة من الربط العشوائي وهما ظاهرتان تعمل المؤسسة على القضاء عليهما بتجنيد وتعبئة كل القدرات المادية والبشرية المتوفرة لديها.

هذا وتم أمس بمدينة معسكر بمناسبة إحياء ذكرى اندلاع ثورة 1 نوفمبر 1954 المظفرة بحضور السلطات الولائية والاسرة الثورية تدشين وتسمية مجموعة من المؤسسات بينها مدرسة ابتدائية بحي مدبر أطلق عليها اسم المجاهد الراحل بلقدوري عابد ومقر مديرية الحماية المدنية الذي تسميته باسم المجاهد شهيد الواجب الوطني زحيل ميسوم إضافة إلى تدشين المقر الجديد لوحدة الجزائرية للمياه بمعسكر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق