الأورس بلوس

الجزائريين غير نادمين على الحراك

في استطلاع أعدّته مؤسسة تابعة لصحيفة “الغارديان” البريطانية رأت بأن أغلبية الجزائريين غير نادمين على الحراك الشعبي الذي أطاح ببوتفليقة سنة 2019، لكنهم أكدوا في الوقت ذاته أنهم لا يشعرون بتحسن الأوضاع بعد هذه التغييرات التي حدثت، ويرجعون السبب إلى جائحة كورونا التي أضرت بالاقتصاد على خلاف أقرانهم في دول العالم العربي التي شهدت ثورات شعبية، سواء في الموجة الأولى سنة 2011 أو الثانية سنة 2019 الذين أشارو إلى أن أمورهم سارت نحو الأسوأ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق