إقتصاد

الجزائر بحاجة إلى هيئة مكلفة بترقية الوجهة السياحية

توجت الجلسات الثالثة للسياحة قبل ثلاثة أيام بعدة توصيات كانت خلاصة للورشات الأربع التي شرحت طيلة يومين من النقاش بين الفاعلين واقع ورهانات قطاع السياحة في الجزائر.

ويبقى على المهتمين تنفيذ هذه التوصيات لتحقيق إقلاع حقيقي في هذا القطاع الحيوي، ويرى في هذا الخصوص مدير الوكالة الوطنية لتطوير السياحة نورالدين ندري أن المطلوب هو التعامل مع الجزائر كوجهات سياحية ومن خلال الجلسات نسعى إلى إعادة تكييف بعض المتطلبات من النتائج سواء كانت لها علاقة بالاستثمار أو غيرها كذلك تثمين كل القدرات السياحية التي تتوفر عليها الجزائر.

وعن النقائص التي ما تزال مطروحة حسب ما جاء في توصيات الجلسات الوطنية الثالثة للسياحة يقول مدير الترقية السياحية بوزارة والصناعة التقليدية أنه تم تسجيل بعض النقائص التي مازالت عالقة لحد الآن ومنها نقص الموارد المالية لترقية الوجهة السياحية للجزائر.

ومن بين النقائص أيضا عدم وجود هيأة مكلفة بترقية الوجهة السياحية للجزائر ولذلك تم اقتراح هيئة مكلفة بتسيير المقصد السياحي الجزائري وطنيا كما يلاحظ أيضا نقصا في جودة التكوين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق