إقتصاد

الجزائر تتجه نحو بورصة الكهرباء لبيع فائضها

تتجه الجزائر نحو بورصة الكهرباء لبيع فائضها من هذه الطاقة إلى المغرب وتونس وكذا بالنسبة لأوروبا، حسبما أكده وزير الطاقة، مصطفى قيطوني.

وأوضح الوزير خلال ندوة صحفية نشطها على هامش زيارة العمل التي قادته إلى البويرة أن ملف تصدير الكهرباء قديم ويعود لعدة سنوات، غير أن الجديد في هذه  الحالة هو أن الجزائر ستتجه نحو البورصة لبيع فائض الكهرباء إلى تونس والمغرب مؤكدا أن هناك تبادلات في هذا المجال، ووفقاً للتفاصيل التي قدمها السيد قيطوني فإن الجزائر تتوفر على 19.000 ميغاوات وفائض قدره 9000 ميغاوات في الشتاء، هذا الفائض سنقوم بتسويقه، يجب أن نكون مستعدين لهذا مع إعداد الشبكات ووضع إجراءات الحماية اللازمة لبيع هذه الطاقة بشرط وضعها في السوق، حيث قال الوزير الذي أشرف على توزيع مدفئات تشتغل بالغاز للمدارس ببلدية أحنيف (شرق البويرة) أن بورصة الكهرباء متواجدة في إسبانيا وسنعمل على بيع بهذه البورصة فائض الكهرباء لدينا.

وخلال لقائه مع الصحافة ي قال السيد قيطوني أنه من الضروري أن تنوع الجزائر اقتصادها والذهاب نحو الصادرات خارج المحروقات من أجل تحرير نفسها من عائدات  النفط ملحا أنه علينا أن نحرر أنفسنا من عائدات النفط، بعد أن بتصدير 2 مليار دينار خارج المحروقات وهذا أمر مهم للغاية.

فيما أوضح الوزير بشأن انخفاض أسعار النفط أن هذا التراجع نشأ عن بعض المشاكل الجيوسياسية متوقعا أن السعر قد يرتفع خلال 2019 في حدود 60 و65 دولار للبرميل، ورداً على سؤال للصحافة يتعلق بتصريح وزير الطاقة السعودي حول أسعار النفطي أجاب السيد قيطوني أن منظمة (أوبك) أثبتت جدارتها وسنعمل على تعزيز صلاحياتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق