وطني

الجزائر تتكفل بالأفارقة المصابين بالسيدا مجانا

شرعيين وغير شرعيين

تم إبراز أمس الأول في الندوة الدولية الرابعة لعلم العدوى بوهران أن التكفل بالرعايا الأفارقة المهاجرين في الجزائر والمصابين بداء السيدا يتم مجانيا ووفقا لمقاييس المتبعة عالميا.
“يتم التكفل بالمهاجرين الأفارقة الذين يعانون من مرض فقدان المناعة المكتسبة مجانا ووفق الطريقة المتبعة عالميا”، حسبما أكده رئيس مصلحة الأمراض المعدية بتمنراست على هامش هذه الندوة التي ركزت على الأمراض المعدية في القرن الـ21 .
وفي ذات السياق، أضاف الدكتور إلياس أخاموك قائلا “أن ثلث المرضى الذين يتم التكفل بهم على مستوى مركزي الكشف المرجعيين بتمنراست وعين صالح هم أفارقة ويمثلون 13 جنسية افريقية وسواء كانوا في وضعية قانونية أو غير قانونية “.
وتم تسجيل 195 رعية إفريقية مصابة بهذا الداء من ضمن 736 حالة تم استقبالها من 2003 إلى 2018 بتمنراست، حسبما أوضحه ذات المسؤول، مبرزا “إننا نعمل على تكثيف عملية تحسيس الرعايا الأفارقة حول داء الايدز مع الحركة الجمعوية. كما نأمل في وضع دليل لغوي طبي لتسهيل التواصل بين الطبيب والمريض أو حتى تطبيقه عبر الهاتف” .
وبمناسبة هذه الندوة المنظمة من قبل الجمعية الجزائرية لعلم العدوى قدم الدكتور إلياس اخاموك محاضرة بعنوان “التكفل بالمهاجرين الذين يعيشون بداء فقدان المناعة المكتسبة بمركز الكشف المرجعي: حصيلة وخصوصية “، فضلا عن تقديم محاضرة أخرى حول “الوقاية والتكفل بالنساء المهاجرات وبأطفالهن بوهران” من طرف الدكتور تاج الدين عبد العزيز من وهران.
ومن جهة أخرى تم برمجة سلسلة من المحاضرات تناولت تجارب دول أخرى في مجال التكفل بمرض فقدان المناعة المكتسبة علاوة عن مداخلات أخرى تعرضت لمواضيع لها صلة بأمراض التهاب الكبدي الفيروسي والنظافة في الوسط الاستشفائي وغيرها.
ويساهم في تنظيم هذه الندوة العلمية التي اختتمت يوم أمس بكلية الطب لوهران والمركز الاستشفائي الجامعي “بن عودة بن زرجب ” لوهران .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق