إقتصاد

الجزائر تحتضن قمة لطاقة المستقبل

ضمن الأجندة دعوة للإسهام في الأمن الطاقوي العالمي

أعطيت بداية الأسبوع الحالي إشارة انطلاق أشغال قمة “ألجيريا فيوتشر اينرجي” الجزائر لطاقة المستقبل بحضور الوزير الأول، أحمد أويحيى ووزير الطاقة، مصطفى قيطوني.

وينظم هذا الموعد المخصص للنفط و الغاز مناصفة مع المؤسسة البريطانية للندوات والمعارض والتكوين حول الطاقة والمنشآت “CWC” تحت شعار التنويع والابتكار والاستثمار، فيما أوضح مجمع سوناطراك أن هذه القمة ستعرف مشاركة رواد عالميين في مجال صناعة المحروقات والطاقات المتجددة بالإضافة إلى العديد من وزراء الطاقة و الأمناء العامين لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبيب” ومنتدى الدول المصدرة للغاز، وستكون التوصية الأولى في هذا اللقاء تحت عنوان من الأمن الطاقوي المحلي إلى الإسهام في الأمن الطاقوي العالمي والتي سيعمل عليها المشاركون، وكل هذه الرؤى الاستشرافية تأتي بعد الدعوة للاستثمار في الطاقات المتجددة.
ويرى في هذا الخصوص الخبير الاقتصادي مهماه بوزيان أنه يتعين وجود إطار ناظم لتنسيق هذا الجهد الوطني حتى نحقق بالفعل الأثر المرجو من خلال الاستثمار في الطاقات المتجددة وينبغي في هذا الإطار بعث السلاسل الصناعية لمعدات الطاقات المتجددة.
وستسمح منصة النقاش هذه، المتمحورة حول الاستثمار والسياسة الطاقوية للجزائر، بتبادل وجهات النظر بين مختلف الفاعلين العالميين في مجال صناعة النفط والغاز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق