إقتصاد

الجزائر ترفض صفقة بيع حقول غازية لصالح شركة مدرجة في بورصة إسرائيل

أعلنت “إديسون الإيطالية” استثناء أصول فرعها لاستكشاف وإنتاج المحروقات في الجزائر من صفقة البيع لصالح شركة “إنرجين للنفط والغاز” اليونانية.

وذكر بيان للشركة توج اجتماع مجلس إدارتها أول أمس إلى أن الصفقة مع “أنرجين للنفط والغاز” التي أعلن عنها في 4 جويلية ولاحقا في 23 ديسمبر 2019 ستستثني رسميا أصول شركة إديسون لاستكشاف وإنتاج المحروقات في الجزائر.

وورد في بيان الشركة الإيطالية أنه فيما يتعلق بأصولها الموجودة في الجزائر، والتي هي في مرحلة نشاط بكامل طاقتها منذ أوت 2018، فإنه وفقا لأحكام السلطات الجزائرية وبالتوافق مع شركة سوناطراك، قررت “إديسون” احتفاظها بملكية أصولها في الجزائر عن طريق بدء عملية نقل داخل المجموعة، وبالتالي استبعادها من صفقة نقلها إلى “أنرجين للنفط والغاز”، مشيرا إلى أن يمكن النظر في بيع هذه الأصول المتواجدة في الجزائر، بعد عملية التحويل داخل المجموعة وعندما تسمح بذلك ظروف السوق.

ومن شأن الخطوة تغيير قيمة الصفقة مع “إنرجين للنفط والغاز” التي حددت في وقت سابق بحوالي 750 مليون دولار أمريكي.

ورغم أن الشركة التي يتواجد استثمارها في إنتاج الغاز المكثف في محيط رقان بولاية أدرار لم تفصح على الدوافع وراء تعديل الصفقة، إلا أن الأسباب الحقيقية التي ترددت منذ الإعلان الأولي عنها قبل 5 أشهر كون الشركة اليونانية مدرجة في بورصة تل أبيب للتعاملات المالية وتملك استثمارات في مجال الطاقة بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.