إقتصاد

الجزائر تطلب مشورة من البنك العالمي بشأن عجز الموازنة

فيما تخصص الدولة سنويا ما يقارب 1800 مليار دج من التحويلات الاجتماعية

أكد وزير المالية محمد لوكال أن الجزائر طلبت مشروة تقنية من البنك الدولي بشأن عجز الموازنة المقدر بحوالي 1500 مليار دينار، وتأثير الدعم والتحويلات الاجتماعية على الموازنة العامة للدولة التي تحتاج لعملية إصلاح هيكلي، حيث اكد الوزير أن إصلاح الدعم الاجتماعي بالانتقال من الدعم المعمم إلى دعم موجه يستهدف الفئات الهشة دون غيرها سيسهم بشكل كبير في تخفيف عجز الميزانية، موضحا أن الدعم الاجتماعي الشمولي أصبح يشكل عبئا ثقيلا على ميزانية الدولة ويجعل إصلاحه ضرورة.
وذكر أن الحكومة لجأت إلى مساعدة تقنية من البنك العالمي لتحديد أفضل الآليات التي يمكن اعتمادها في هذا الإصلاح على المدى القصير، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن أصلاح التحويلات عملية طويلة ومعقدة وحساسة اقتصاديا واجتماعيا وتتطلب نهجا شاملا للإصلاح ودراسة دقيقة لتحديد آثارها على المواطنين، وتخصص الدولة سنويا ما يقارب 1800 مليار دج من التحويلات الاجتماعية المباشرة ونفس المبلغ من التحويلات الضمنية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق