إقتصاد

الجزائر في المرتبة 144 في مناخ الأعمال

من جملة 161 دولة:

لا تزال مرتبة الجزائر تراوح مكانها  في قائمة الدول من حيث مناخ الاعمال، في تقرير نشرته مجلة أمريكية  متخصصة في عالم المال والأعمال، لأفضل الدول في ممارسة الأعمال سنة 2018.

وبحسب التقرير، جاءت الجزائر في قائمة الدول المصنفة بالأسوأ في العالم  في مناخ الأعمال إذ احتلت المرتبة 114 عالميا ، كما نشرت المجلة قائمة أفضل وأسوأ الدول لقطاع الأعمال لسنة 2019 في قائمة شملت 161 دولة، وعزا التقرير ترتيب الجزائر إلى عدم إثمار جهود الحكومة الجزائرية في تنويع الاقتصاد الجزائري، بحيث لم تتمكن السياسات المنتهجة من قبل الحكومة، وفقا للتقرير، من تطوير الصناعات غير النفطية لتقليص نسبة البطالة أو وضع حد لأزمة السكن ، درس التقرير مدى البيروقراطية التي تواجه المستثمرين في قطاع الأعمال في كل الدول ضمن القائمة، بالإضافة إلى أداء سوق الأسهم وحماية المستثمرين.

واستندت المجلة الأمريكية في تصنيفها للدول إلى عدد من المعايير المتنوعة، التي تتضمن حقوق الملكية والابتكار والضرائب والتكنولوجيا ومستوى الفساد وجودة البنى التحتية وحجم السوق والمخاطر السياسية وجودة الحياة والقوى العاملة، إضافة إلى الحرية الاقتصادية والمالية والبيئة الاستثمارية، علاوة على أنها تستعين ببيانات عدد من المؤشرات الدولية، مثل: تقرير مزاولة الأعمال، الذي يصدره البنك الدولي، وتقرير الحرية الاقتصادية الذي تصدره “هيريتيج فاونديشن”، فضلاً على تقرير التنافسية العالمي، الذي يصدره المنتدى الاقتصادي العالمي وغيرها .

فيما حلت المغرب في المرتبة 62 عالميا من بين 161 دولة، في التصنيف الذي أصدرته مجلة فوربس الأمريكية المتخصصة في عالم المال والأعمال، لأفضل الدول في ممارسة الأعمال، كما حلت المغرب في المرتبة الأولى في شمال إفريقيا و 62 عالميا، وجاءت تونس في المرتبة الثانية وحلت في المركز 82 عالميا، تليها مصر في المرتبة 95، فيما احتلت الجزائر المركز 114، ثم موريتانيا في المرتبة 142، وبعدها ليبيا 152.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق