وطني

الجزائر مستعدة لاحتضان حوار ليبي وتتسمك بتجنب التدخل الأجنبي في هذا البلد

تبون يؤكد أمام زعماء العالم بألمانيا:

أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الأحد ببرلين استعداد الجزائر لاحتضان الحوار الوطني الليبي معبرا عن يقين الجزائر وثقته في الشعب الليبي على تجاوز محنته العصيبة بانتهاج المصالحة الوطنية للتوصل إلى حل نهائي شامل مجددا بهذه المناسبة تمسك الجزائر بتجنيب ليبيا لأي تدخل أجنبي.

وأشار الرئيس عبد المجيد تبون خلال كلمة ألقاها في قمة برلين التي تطرقت إلى الوضع في ليبيا بحضور كبار قادة دول العالم إلى كل الجهود الهادفة التي قامت بها الجزائر في مختلف المستويات من أجل التوصل إلى حل سياسي يصب في مصلحة الشعب الليبي الشقيق مؤكدا عن ثقته  من قدرة الشعب الليبي على تجاوز محنته لو منحت لهم الفرصة تحت إشراف أممي محايد لدفعه إلى الحوار وانتهاج المصالحة الوطنية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة تضمن أمن ليبيا واستقرارها كما أكد رئيس الجمهورية الذي قاد حراك دبلوماسي قبل هذه القمة توجت بتجنيب ليبيا التدخل العسكري في شؤونها إلى أن الكل مطالب اليوم في إشارة إلى المجتمع الدولي لوضع خارطة طريق واضحة المعالم وملزمة للطرفين تشمل تثبيت الهدنة والكف عن تزويد الأطراف الليبية بالسلاح ودعوته بالعودة إلى طاولة الحوار مؤكدا أن المنطقة في حاجة إلى استقرار مبني على منظومة الأمن المشترك ونحن في الجزائر، كما قال، متمسكون بالنأي بالمنطقة عن أية تدخلات أجنبية  مجددا التأكيد على أن أمن ليبيا هو امتداد لأمن الجزائر وأفضل طريقة لصون أمننا القومي هو التعامل والتكاتف مع جيراننا لمواجهة الإرهاب  والتطرف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق