إقتصاد

الجـزائر تجاوزت الأهداف الأممية في مجال التموين بالماء المشروب

عمر بوقروة يؤكد:

أكد عمر بوقروة المكلف بالتموين بالمياه الصالحة للشرب بوزارة المواد المائية، أن الجزائر قطعت أشواطا كبيرة في مجال توفير المياه الصالحة للشرب.

وأوضح بوقروة أول أمس أنه رغم وجود نقائص وتذبذب في توزيع المياه في بعض المناطق، إلا أن 98 بالمائة من المواطنين مربوطون بشبكة المياه المشروب، وهو ما يتعدى الأهداف المسطرة من هيئة الأمم المتحدة،  وأرجع المتحدث اختلالات التوزيع إلى نقص سقوط الأمطار في مواسم معينة أو قدم الشبكات التي تعيق كثيرا خدمات التزويد بالمياه بالإضافة إلى كيفية التعامل مع المورد المائي لأن هذا الأخير يستوجب وجود حس من اجل المحافظة على هذا المورد المائي من ناحية الكمية والكيفية المعطاة للمواطن، بحسب بوقرة.

وأكد بوقروة أن تسعيرة المياه الصالحة للشرب لا تزال رمزية بالمقارنة مع ما تتطلبه من تكاليف، مشيرا أن تسعيرة المتر المكعب الواحد من المياه توزع بـ 6 دينار جزائري فيما تناهز تكلفته 70 دينار جزائري، مشيرا إلى عدد من البرامج الكبرى المتعلقة بتغطية الطلبات في الساحل الشريطي من خلال محطات تحلية المياه والتحويلات الكبرى التي ستستغل فيها المياه المجمعة في السدود والتي ستوجه إلى المناطق الداخلية سيما الهضاب العليا التي  سجلت في السنوات الأخيرة  نقصا في التزود بالمياه الصالحة الشرب .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق