محليات

الجـزار تنضم إلى قائمة البلديات المشلولة

التيار أصبح لا يمـــر بين الأعضاء و"المير"

علمت “الأوراس نيوز” من مصادر موثوقة، أن المجلس الشعبي البلدي لبلدية الجزار غرب ولاية باتنة، قد دخل في حالة انسداد بعد أن أصبح التيار لا يمر بين رئيس البلدية وأعضاءه، وحسب ذات المصدر أن سبب هذا الانسداد يعود حسب الأعضاء إلى تصرف “المير” بانفرادية في اتخاذ مختلف القرارات دون الرجوع إليهم، ما لم يستسغه المعنيون، رافضين طريق التسيير الانفرادية التي ينتهجها رئيس البلدية، من خلال تعليق المصادقة على كل المداولات وغيرها من الأمور المتعلقة بالشأن المحلي.
يأتي ذلك في الوقت الذي أشارت فيه “الأوراس نيوز” قبل أيام إلى “الحروب” الخفية التي دخلت فيها العديد من المجالس المنتخبة والتي فضل فيها أعضائها الجري وراء مصالحهم الشخصية عوض مصلحة الشعب، حيث تشهد عدة مجالس محلية أجواء مشحونة عصفت باستقرار بعضها في حين تسببت صراعات شخصية ضيقة في استمرار الانسداد على مستوى أخرى، مثلما يحدث ببلديتي غسيرة وعزيل عبد القادر.
وكان أعضاء من المجلس الشعبي البلدي لبلدية عزيل عبد القادر، قد أعلنوا قبل أيام في بيان لهم دخول المجلس في حالة انسداد، بسبب ما وصفوه بعدم تطبيق رئيس المجلس للقرارات الأخيرة الصادرة عن الوالي.

ناصر.م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق