رياضة وطنية

الجمعية الإنتخابية تعقد يوم الخميس والكل يتطلع للم الشمل

شباب باتنة

يبدو أن مشاكل شباب باتنة لا تعرف الحل ولن يعرف الفريق الاستقرار خلال هذه الفترة، حيث تتواصل الصراعات داخل بيت النادي وكل طرف يبحث عن مصلحته دون مراعاة المصلحة العامة للفريق وهي الصراعات التي تسببت في العديد من المرات في عدم القدرة بالنهوض بالفريق والشروع في التحضير للموسم الجديد سريعا وما نتأسف له في الوقت الحالي، هو السياسة العرجاء التي أصبحت غير قادرة على إخراج الكاب من الحلقة المفرغة التي يدور فيها وقد أكد العديد من محبي الفريق أن مصلحة النادي تقتضي تضافر جهود الجميع وعدم الدخول في مثل هذه الصراعات التي لا تخدم النادي الأوراسي، بل تزيد الأمور تعقيدا ويبقى الفريق بعيدا عن الهدف المراد الوصول إليه من خلال هذه القضية والمتعلقة بإيجاد رئيس قادر على قيادة سفينة الفريق إلى بر الأمان لأنه حل من الحلول لإنقاذ الفريق من الوضعية الحالية التي يمر بها ومن ناحية أخرى فالصراع داخل الفريق سيدخل الفريق في الكثير من المتاهات خصوصا وأن الوقت ليس في صالح الفريق.

الجمعية الانتخابية قد تُعقد يوم الخميس

هذا وقد تُعقد الجمعية الانتخابية للكاب هذا الخميس لتنصيب خليفة الرئيس المستقيل “حسين شنوف” وحسب ما يدور في كواليس الفريق ظهرت مؤخرا عدة أسماء قد تقدم ملفات ترشحها للفوز بكرسي رئاسة فريق الشباب ويتعلق الأمر بالرئيس السابق زغينة الذي سبق له وأن ترأس الفريق كما تداول اسم فريد نزار أيضا وهو الذي يطالب به الجميع كما يملك حظوظ وافرة لاعتلاء سدة الرئاسة فالشارع الرياضي الباتني يعرفه وهو يتوفر على إمكانيات مادية وله دراية تامة بشؤون الفريق وقادر على إعادة الفريق إلى سابق عهده.

أحمد أمين ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق