رياضة وطنية

الجمعية العامة الإستثنائية تعقد اليوم لحسم مصير بركاني

إتحاد عين البيضاء

تلتقي أسرة إتحاد عين البيضاء عشية اليوم، في جمعية عامة إستثنائية من الناحية القانونية، وهذا بالنظر إلى جدول أعمالها، و الذي من المفروض أن يتضمن نقطتين، عرض حصيلة التقريرين الأدبي و المالي للرئيس المستقيل حليم بركاني، مع إعلان الأخير عن استقالته بصفة آلية بحكم القوانين وتعيين لجنة الترشيحات والطعون، تحسبا للجمعية الانتخابية التي ستعقد بعد أسبوع على أقصى تقدير،لاختيار الرئيس الجديد للحراكتة.

وينتظر أن تجرى أشغال هذه الجمعية في ظروف استثنائية، و هذا بعد مد وجزر حول تاريخ إنعقادها وكذا رغبة الرئيس المنسحب حليم بركاني في تأجيليها بحجة أن محافظ الحسابات لم ينته من إعداد التقرير المالي، و هو ما رفضه أعضاء الجمعية العامة الذين لجأوا إلى مديرية الشباب والرياضة على أساس أنها الضامن لتطبيق القوانين وفي حال غياب أو مقاطعة الرئيس لأشغال الدورة.

وأكدت مصادر مقربة من الفريق بأن الوصاية ستلجأ إلى تطبيق القوانين، و هذا من خلال تسجيل غياب المعني، مع الأخذ بعين الاعتبار عريضة سحب الثقة، وهو ما يسمح لأعضاء الجمعية العامة باللجوء إلى تعيين لجنة الترشيحات والطعن، لاستقبال ملفات الأعضاء الراغبين في الترشح لمنصب الرئاسة.

وفي سياق متصل لا تزال عناصر الكتيبة البيضاء تواصل شن إضرابها للأسبوع الثالث على التوالي، وذلك بسبب عدم حصولها على مستحقاتها التي تدين بها للفريق، والتي بلغت قرابة الـ5 أشهر كاملة، حيث كان زملاء بختاتو قد منحوا الفرصة للإدارة لتسوية وضعيتهم قبل بداية الشطر الثاني من البطولة ، إلا أن لا شيء جديد في هذه القضية، حيث قررت جل العناصر الإضراب المفتوح إلى غاية تسوية وضعيتهم.

أحمد أمين ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق