ثقافة

الجمهور السطايفي يتفاعل بقوة مع الليلة الأولى من مهرجان السماع الصوفي

احتضنت دار الثقافة هواري بومدين بسطيف عشية أول أمس حفل افتتاح الطبعة الثامنة من المهرجان الدولي لسماع الصوفي، حيث أعطت السلطات المحلية للولاية ومديرية الثقافة شارة انطلاق هذه الطبعة وسط حضور كبير لعشاق هذا الطابع.

وافتتح عمار نيان من السنيغال بمعية فرقة أشواق من بشار وكذا فرقة درب الهدى من سطيف فعاليات الليلة الأولى وسط تنظيم محكم، واستمتع الجمهور بوصلة إنشادية متنوعة في أجواء روحانية خاصة، فيما كان الموعد سهرة أمس مع كل من المنشد التونسي يوسف الصّفراوي، وفرقتا إشراق بونة من عنابة وأسكتا من تمنراست، بينما سيكون الموعد نهار اليوم مع المنشد المغربي محمّد الزمراني، بمعية فرقتي أنغام الزيبان من بسكرة، وإيرنيون من غرداية.

وفي ذات السياق صرح رئيس فرقة الأشواق محمد شعيب بعد نهاية الحفلة الأولى قائلا :”كانت أجوار رائعة خاصة أن المنشد السنغالي أمتعنا بابتهالاته الجميلة، كما أنه كان هناك انسجام روحي قبل أن يكون نغمي لأن السماع الجميل يروق للمستمعين”،  وأضاف شعيب أنه مسرور للغاية بالتواجد والمشاركة في هذه التظاهرة على أمل العودة مرة أخرى للمشاركة في مثل هذه التظاهرات الهادفة.

وفي رسالته للمهرجان أكد وزير الثقافة عزالدين ميهوبي أن المهرجان أخذ لنفسه مكانا متميزا بين باقي المهرجانات الأخرى وهذا بعد سبعة طبعات ناجحة مردفا بالقول في رسالته أن نجاح التظاهرة يعود لسكان المدينة التي تزخر بموروث ثقافي وتراثي متنوع قبل أن يختم رسالته بالقول أن مهرجان السماع الصوفي تحول إلى منصة للتسامي والتفاعل.

أما محافظ المهرجان إدريس بودينة فقد أكد أن المهرجان حافظ على مستواه الراقي من حيث المشاركات وحتى التنظيم من خلال الطريقة الجديدة والمتمثلة في دعوة المنشدين فرادى وإدماجهم مع المجموعات الوطنية والمحلية من أجل المساهمة في الاحتكاك بين الفرق المحلية والمنشدين الأجانب، علما أن المنشدين الأجانب عبروا عن إعجابهم بالمستوى الراقي للفرق المحلية، وأضاف المعني أن  مهرجان السماع الصوفي تحول إلى موعد ثابت من مواعيد سطيف الثقافية.

ويتواصل المهرجان من خلال محاضرات لأساتذة ودكاترة، على أن يكون الموعد مع محاضرة للأستاذ الدكتور ياسين بن عبيد حول دور الاستشراف في معالجة التصوف الإسلامي وتحديد الإسهامات ومحاضرة عبد الواحد عبد الحي في التعريف بالتصوف الإسلامي لغير المسلمين، أما المحاضرة الأخرى فهي للدكتور سفيان زدادقة حول السماع في عالم التصوف الموسيقى والسماع قراءة في المصطلح والتشغيل لدى المتصوفة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق