وطني

الجيش لن يكون مطية يتخذها الفاشلون في تعبئة الجماهير

مجلة الجيش:

أكدت ”مجلة الجيش” في عددها الأخير، على إصرار المؤسسة العسكرية على رفع كل لبس يعمد إليه البعض عشية الانتخابات التشريعية التي وصفتها بالبالغة الأهمية على مستقبل البلاد. وقالت المجلة أن الجيش ينأى عن التدخل في أي مسار انتخابي.

وأعربت المجلة في افتتاحيتها عن ”إصرار” المؤسسة العسكرية على ”رفع كل لبس يعمد إليه البعض”، وذلك عشية موعد “”بالغ الأهمية بالنسبة لمستقبل بلادنا”، والمتمثل في الانتخابات التشريعية، حيث ذكرت مرة أخرى ”أصحاب الذاکرة الانتقائية، أن الجيش الوطني الشعبي، جيش جمهوري وسيبقى كذلك بصفة لا رجعة فيها”.

وأكدت لسان حال الجيش الوطني الشعبي، أن الجيش ينأى بنفسه عن التدخل في أي مسار انتخابي الا من اجل توفير الظروف المواتية لضمان سيره في أمن وطمأنينة للسماح للشعب باختيار من يمثله في السلطة التشريعية بكل حرية ونزاهة وشفافية دون ضغط أو إكراه.

واكدت الافتتاحية أن أفراد الجيش “سيشاركون إخوانهم المواطنين في أداء واجبهم الوطني من خلال الإدلاء بأصواتهم بكل حرية وشفافية، أما عدا ذلك فالجيش يرفض أن يجرّ إلى اللعبة  التي يمارسها أولئك الذين تاهت بهم السبل ويأبى كذلك أن يكون مطية يتخذها الذين بفشلهم في تعبئة الجماهير وكسب ثقتهم يبحثون دون جدى عن مبررات لاخفاقاتهم وخيباتهم”.

وتعهدت المؤسسة العسكرية بمرافقة الشعب الذي يأمل في التغيير وبناء الجزائر الجديدة، مذكرة بتحذيرات رئيس الأركان الفريق سعيد شنقريحة لكل المشوشين على سير الانتخابات والتأثير على مجرياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.