وطني

الجيش يضع فندقا كبيرا تحت تصرف القطاع الصحي

كشف وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد في لقائه مع اطارات القطاع أمس الأربعاء، عن تخصيص “فندق كبير” في كل ولاية متضررة لاستقبال المرضى الذين يعانون نقصا في الاوكسجين.

كما كشف الوزير أن الجيش الوطني الشعبي سيدعم القطاع بفندق ذي 120 سرير كائن ببن عكنون، مزود بأجهزة توليد الاوكسجين، سيتفيد منها المرضى الذين لا تتعدى احتياجاتها من هذه المادة الحيوية 10 لترات.

وبالمناسبة، قدم بن بوزيد تعليمات صارمة لمدراء قطاعه تتعلق أساسا بمضاعفة “عدد اطباء الانعاش والاتصال المباشر بالخلية التابعة للوزارة الاولى عبر الأرضية الرقمية وتأمين الأجهزة الخاصة بالأوكسجين من خلال تجنيد أعوان شبه طبيين ومراقبين من أجل عقلنة استخدام هذه الأجهزة وكذا تحضير أكبر عدد من الاسرة”.

وأمر بن بوزيد مديري الصحة في الولايات، تحضير الفنادق وتجهيزها لاستقبال المرضى، في خال  ارتفع العدد كثيرا ولم تعد المستشفيات قادرة عل استيعاب المصابين.

وكانت وزارة الدفاع الوطني قد أكدت استعدادها للمساهمة في مواجهة جائحة كورونا، بوضع مستشفيات ميدانية تحت تصرف وزارة الصحة، وكذا كل التجهيزات والطواقم الطبية العسكرية عبر التراب الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.