الأورس بلوس

الحاجة نعيمة

ظهرت رئيسة حزب العدل والبيان نعيمة صالحي في آخر بث مباشر لها عبر صفحة حزبها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”وهي ترتدي “جلبابا” على غير عادتها، الأمر الذي دفع بكثير من المتابعين لصفحة حزب “PeP ” لأن يتساءلوا عن السر وراء تغيير مرعبة الموساد لعباءتها، فهل قررت “الحاجة نعيمة” التوبة “السياسية” وعدم الخوض في أعراض “خصومها” من أبناء منطقة القبائل أم أن الأمر يتعلق بتوبة من نوع آخر كتبييض الأعمال “السياسية” “بالجلباب” تزامنا مع حلول شهر رمضان الفضيل؟ وبين هذه الفرضية وتلك، ننتظر أن تطل علينا “السياسية الأولى في الجزائر” بخرجة أخرى غير الجلباب لترفع من مستوى “ورعها وتقواها” إن لم تغير رأيها في حال شعرت وأن الجلباب غير مريح لسياسية خلاطة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق