الأورس بلوس

الحاج ينقلب على بوحجة

أعلن أول أمس الحاج العايب باعتباره النائب الأكبر سنا بين نواب المجلس الشعبي الوطني عن شغور منصب رئيس الغرفة السفلى بعد قرار أغلبية النواب على حد تعبيره بسحب الثقة من المجاهد السعيد بوحجة، وبعد رفض الأخير لقرار الاستقالة مما تسبب في انسداد بالمجلس وشلل في أغلب نشاطاته، الحاج العايب الذي كان مرشحا في بادئ الأمر لأن يكون رئيسا للمجلس الشعبي الوطني عاد ليظهر بقوة كبديل محتمل للمجاهد السعيد بوحجة في حال مغادرته “مجبرا”، فهل يهدف الحاج فعلا لخلافة بوحجة أم أن كونه أكبر نائب قد صوره على أنه منقلب؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق