الأورس بلوس

الحالة المدنية لبلدية باتنة.. “اكبار وسمّي روحك”

بطاقة حمـــــــــراء

من المثير للسخرية أن يتوجه مواطن من بلدية باتنة لاستخراج شهادة ميلاد لابنته المولودة في شهر جويلية 2018 فتفاجأ بكونها جُرّدت من اسمها حيث وُجد أن الجهات المعنية اكتفت بترسيم لقبها فقط ما أثار سخطه واستغرابه معا.. ورغم أن هذا العمل لا يزيد عن كونه خللا تقنيا غير مقصود إلا أن نتائجه قد تكون كارثية من زاوية إدارية في حال لم يتم اكتشاف هذا الخطأ مبكرا وتراكمت عليه السنين، خاصة وأن الحالة المدنية لا تتسامح في دقة وثائقها مع المواطنين الذين لا ذنب لهم في أخطاء ترتكبها هذه الهيئة الرسمية بكل رسمية..وكأن بهم في هذه الحالة النادرة قالوا عمليا للمولودة “اكباري وسمّي روحك”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق