رياضة وطنية

“الحراكتة” و”لابيام” بشعار الإنتصار أو الإنكسار

إتحاد عين البيضاء - أمل مروانة

يستقبل عشية اليوم في الساعة الثالثة بعد الزوال بملعب “حمدي علي” بعين البيضاء الإتحاد المحلي فريق أمل مروانة لحساب الجولة الثامنة والعشرون من عمر البطولة الوطنية في مواجهة سيسعى من خلالها الفريق المحلي لإستغلال عاملي الأرض والجمهور لإضافة ثلاث نقاط إلى رصيدهم وتجنب المزيد من التعثرات على أرضية ميدانهم، حيث ضيّع الحراكتة عديد النقاط فوق أرضية ميدانهم هذا الموسم فالفريق مجبر على تحقيق الفوز ووقف نزيف النقاط ولن تكون المهمة سهلة بالنسبة للإتحاد المحلي لأنها أمام منافس مباشر فهي مواجهة بستة نقاط على أن النقاط الثلاث سيكون تأثيرها وكأنها ست، لأنّ الفائز يكون قد فاز بثلاث ونزع أخرى من المنافس، وهو الأمر الذي يجعل الكل يبحث عن الفوز في هذه المباراة، نظرا لأهميتها من كل النواحي، وخاصة الجانب المعنوي الذي سيفتح الأبواب لكل فريق حسب أهدافه فالحراكتة أمام خيار واحد ووحيد وهو حصد النقاط الثلاث، حيث لا خيار أمام الكتيبة البيضاء سوى الفوز بمباراة اليوم، من أجل تعزيز حظوظه في البقاء وسيكون لاعبو الفريق مطالبين اليوم بلعب المباراة بإرادة كبيرة وعزيمة فولاذية، من أجل تجاوز عقبة مروانة كما سيكون للفوز آثاره الإيجابية على نفسية اللاعبين في بقية المشوار إذ أن حصد النقاط الثلاث سيحفز اللاعبين لمواصلة المشوار في أحسن الظروف وبعيدا عن المشاكل والضغوطات التي لا تساعد على تحقيق هدف البقاء هذا الموسم، إذ أن الفوز يبقى مهما من جميع النواحي في هذا الظرف بالذات ومن جهة أخرى فالمعادلة واضحة بالنسبة لأشبال المدرب سمير بوتمجت، الذين سيكونون مُطالبين بتحقيق نتيجة إيجابية في هذه السفرية ليبعثوا أمال التخلص نهائيا من شبح المراتب الأخيرة وكذا الخطوخطوة كبيرة للأمام، مُتمنّين في نفس الوقت أن تنهزم الفرق المنافسة الأخرى من أجل تحقيق هذا الهدف ويبقى طموح المروانيين مشروعا وقابل للتجسيد ميدانيا، رغم صعوبة المهمة التي تنتظرهم أمام الحراكتة بالنظر إلى طبيعة اللقاء.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق