رياضة وطنية

“الحراكتة” يواصلون إهدار النقاط ووضعية الفريق تزداد صعوبة

إتحاد عين البيضاء

لم يتمكن فريق إتحاد عين البيضاء أول أمس من الخروج غانما عند مواجهته للضيف شباب باتنة وتلقى نتيجة سلبية جديدة حيث فرض عليه الفريق الزائر التعادل هذه النتيجة أخلطت حسابات الطاقم الفني بقيادة عبد الغاني جابري وطرحت العديد من التساؤلات حول قدرة الفريق على الخروج من الوضعية الصعبة في الترتيب العام ففريق الحراكتة لم يقدم أشياء كثيرة في هذه المقابلة خصوصا في المرحلة الأولى أين كان ريتم ونسق الفريق منخفضا ناهيك عن الإفلاس التكتيكي حيث تحكم الفريق الزائر في الشطر الأول ورغم محاولات الإتحاد في العودة في اللقاء والتسجيل إلى أن كل محاولاتهم باءت بالفشل أمام الإرادة الكبيرة التي تحلى بها لاعبو الكاب الذين شلوا كل حركات لاعبي الفريق المضيف وفرضوا رقابة لصيقة عليهم فهذه النتيجة تحتم على الفريق العودة بنتيجة إيجابية في الجولة القادمة أمام مولودية قسنطينة كما يوجد محبو الفريق في حيرة من أمرهم بما أن وضعية الفريق آلية إلى الكارثة حيث تدحرج في الترتيب العام وإن لم يسارع الجميع في احتواء الوضع والبحث عن الحلول فإن الفريق يتجه لتكرار سيناريو المواسم الفارطة والتي يصارع فيها الفريق على البقاء إلى أخر جولة و لم يتوان أنصار الإتحاد عقب المواجهة في إلقاء وابل من السب والشتم على مسؤولي الفريق والسلطات المحلية بالولاية واتهامهم بما يحدث خاصة أن نتائج الفريق كارثية على طول الخط، فالنتيجة السلبية الجديدة أخرجت الأنصار عن صمتهم وطالبوا بإحتواء الوضع سريعا.
ويرى متتبعو الفريق بأن عددا من اللاعبين المشاركين في لقاء الكاب لم يستغلوا الفرصة وضيّعوا على أنفسهم إمكانية الحصول على ثقة المدرب، حيث عجزوا عن الفوز أمام منافس صحيح أنه قوي، ولكن كان بالإمكان الفوز عليه، وعليه فإن العناصر الإحتياطية لم تستغل الفرصة كما يجب فالعناصر الغائبة بسبب العقوبة والإصابة ستعود من موقع قوة وسيعرف الفريق عودة الركائز منهم الذين كانوا غائبين بسبب الإصابة أو العقوبة وعليه فإن عودة هؤلاء ستجبر الطاقم الفني على اختيارهم من جديد في التشكيلة الأساسية خلال المباراة المقبلة، وهذا من أجل استعادة توازن الفريق، لأن كل المعطيات توحي بأن الفريق مقبل على فترة صعبة جدّا فالعودة إلى التشكيلة السابقة ستغضب كثيرا العناصر المتألقة من قبل، وأيضا العناصر العائدة تريد الحصول على فرص من جديد، لأنها ترى أن الحكم عليها في مباراة أو مبارتين غير عادل، وهو ما سيضع الطاقم الفني في حرج كبيٍر.
أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق