الأورس بلوس

الحراك الشعبي أفلس “ايغل أزور”

أوضح الخبير كاميل ساري في حديثه لقناة فرانس 24 أن حصة كبيرة من الشركة الجوية الفرنسية “ايغل أزور” كانت مملوكة من قبل أشخاص يشكلون الأوليغارشية المالية بالجزائر، مشيرا إلى أن هؤلاء سحبوا أموالهم في بداية الحراك، ونتيجة لذلك تقدمت شركة “ايغل ازور” التي كانت بالفعل في مأزق مالي، بطلب للإفلاس في 7 سبتمبر 2019، وحسب الخبير فإن الخطوط الجوية الجزائرية هي اكبر مستفيد من إفلاس “إيغل ازور” التي كانت تمثل الجزائر 28 بالمائة من سوقها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق