الأورس بلوس

الحرقة رغم كورونا

أفادت صحيفة “الباييس” الإسبانية احتلال الجزائريون المرتبة الأولى بين الجنسيات المهاجرة إلى إسبانيا، منذ بداية السنة، حيث لفت تقرير اللجنة الأوربية، أن شبكات تهريب البشر قامت بتغيير طريقة عملها بالرغم من التدابير المتخذة والمتعلقة بالحجر المنزلي بعد تفشي كورونا، وكشف المصدر ذاته، على  ازدياد وصول قوارب “الحراقة” من الجزائر إلى اسبانيا منذ أوت 2019 كما هو معتاد كل سنة، لكن هذا الضغط استمر خلال الأشهر الأولى من هذا العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.