دولي

“الحصار” الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار

وزير خارجية فنزويلا:

انتقد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا، العقوبات الاقتصادية الأمريكية قائلا أنهذا الحصار كلفهم 30 مليار دولار.
جاء ذلك في تصريح، مساء أول أمس، عقب لقائه بممثلي كل من روسيا وسوريا والصين وكوبا وكوريا الشمالية وإيران في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، كما نفى أرياسا وجود أزمة إنسانية في بلاده، مؤكدا أن ما تشهده فنزويلا حاليا هو فرض حصار على اقتصادها، مطالبا لندن بإعادة احتياطات فنزويلا من الذهب والمودعة في بنك إنجلترا، والتي يصل قيمتها لـ1.2 مليار دولار، مشددا على أن الولايات المتحدة تقوم بنوع من الحرب النفسية التي تهدد سلام وسيادة بلاده، مضيفا أن بلاده مستعدة للرد على أي هجوم أو تدخل يستهدف فنزويلا، وسيادتها، مضيفا أنهم شكلوا مجموعة لحماية القانون الدولي الذي ينص على تجنب استخدام التهديد والقوة ضد الدول الأخرى المنصوص عليها في اتفاقية الأمم المتحدة.
هذا وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 جانفي الجاري، إثر إعلان زعيم المعارضة غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وإعلان الرئيس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده، وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة “رئيسا انتقاليا”، وتبعته كل من كندا، ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.
وبالمقابل أيدت كل من تركيا وروسيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق