الأورس بلوس

الحصيلة بأثر رجعي

بعد عدة أيام شهدت فيها ولاية باتنة ارتفاعا في حصيلة الإصابات بفيروس كورونا، تفاجأ سكان الولاية خلال الأيام القليلة الماضية بهبوط اضطراري لها، الأمر الذي دفعهم للتفكير والتساؤل عن سر هذا الانخفاض في عدد الإصابات خاصة وأن تفشي الفيروس بالولاية خلال الآونة الأخيرة قد كان مخيفا؟ غير أن السبب حسب بعض المصادر يعود إلى تراكم العينات بسبب عدم توفر الكواشف بكثير من مراكز الكشف بالولاية خلال الأيام الماضية، فهل سترتفع الحصيلة يا ترى خلال الأيام القادمة مع توفير الكواشف بأثر رجعي وتتصدر الولاية قائمة الأكثر تضررا مرة أخرى أم أن الأمر سيبقى على حاله ويبدأ العد “من جديد”؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق