الأورس بلوس

“الحـــراك” يحـــول الجـــزائريين إلى فقهاء في القانون ومحللين في السياسة

لا يختلف اثنان في أن الحراك الشعبي المتواصل منذ أكثر من ثلاثة اسابيع عبر ولايات الوطن قد أفرز عديد المعطيات والمؤشرات الإيجابية التي أدهشت الكثيرين ممن اعتقدوا في لحظة من اللحظات أن الشباب قد طلق السياسة بالثلاث وانطوى على نفسه ليصبح همه الأول والأخير هو تأمين القوت وانتظار الموت أو الحرقة.الا أنه أعاد هها الى الواجهة بقوة في مطابته بالتغيير بحثا عن نظام جديد يستجيب لتطلعات هذه الفئة الهامة. فهذا الحراك وما تخلله من أحداث ومستجدات ونقاشات قد أعطى لفئة الشباب فرصة كبيرة لاكتساب المزيد من الوعي السياسي كان شبه غائب أو مغيب لسنوات طويلة عن الساحة السياسية، فقد جعل الشباب يدرك عديد المفاهيم السياسية ويكون أكثر وعيا من حيث الثقافة القانونية والتحليل السياسي .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق