دولي

الحكومة اليمنية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية في الرياض

في غياب ممثل "التنظيم الوحدوي الناصري"..

أدت حكومة الشراكة اليمنية، اليوم السبت، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدربه منصور هادي، في العاصمة السعودية الرياض، وذلك في غياب ممثل “التنظيم الوحدوي الناصري” الذي رفض تأدية اليمين في أراض غير يمنية.

وجاء أداء اليمين بعد 9 أيام من صدور قرار جمهوري بتشكيل الحكومة، رغم حملة مطالبات شعبية بضرورة إجراء مراسم القسم في العاصمة المؤقتة عدن، كما نصت على ذلك الآلية التنفيذية لاتفاق الرياض.

وكان مصدر سياسي قد تحدث الخميس الماضي، أن ممثل “التنظيم الناصري” في حكومة المحاصصة، حسين الأغبري، رفض السفر ضمن وفد وزاري من القاهرة إلى الرياض.

ويتمسك “التنظيم الناصري” بأداء اليمين الدستورية بمدينة عدن، كما نصت عليه آلية تسريع اتفاق الرياض التي طرحتها السعودية في 29 يوليو الماضي.

والجمعة الماضي، أعلن الرئيس اليمني عن تشكيل حكومة المناصفة بين محافظات الشمال والجنوب، وذلك بعد أكثر من 13 شهراً على توقيع اتفاق الرياض، ونحو 5 أشهر من المشاورات وتكليف معين عبد الملك بتشكيلها.

وكشفت الولادة المتعسرة للحكومة التي تتألف من 24 حقيبة فقط، عن تشوهات في عملية المحاصصة بين الأطراف المختلفة، والتي انتهت إلى إدخال “المجلس الانتقالي الجنوبي” الانفصالي الموالي للإمارات للمرة الأولى في إطار حكومة معترف بها دولياً.

وستدخل الحكومة الجديدة العام المقبل محملة بملفات شائكة ومعقدة، على رأسها وقف الانهيار الاقتصادي وتدهور العملة المحلية والانفلات الأمني في كافة المحافظات، فضلاً عن قضية رئيسية هي استعادة مؤسسات الدولة وهيبتها من “المجلس الانتقالي”، خصوصاً في عدن ولحج وأبين وسقطرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق