إقتصاد

الحكومة تكشف عن مخططها لإنشاء 50 منطقة صناعية جديدة

فيما خصصت ميزانية معتبرة لتنمية بلديات الحدود

كشفت الحكومة عن برنامجها المتواصل لإنشاء 50 منطقة صناعية جديدة ستنجز عبر كامل التراب الوطني حيث خصصت حكومة أويحيى أكثر من ملياري دينار خلال السنة الجارية  كشطر أول من الغلاف المالي الموجه لإنشاء مناطق صناعية جديدة.

كشف الوزير الأول أحمد أوحيى، عن تخصيص أكثر من ملياري دينار خلال السنة الجارية  كشطر أولي من الغلاف المالي الموجه لإنشاء مناطق صناعية جديدة وأكد الوزير أن هذا يدخل في إطار حرص الدولة وسعيها لتحقيق تنمية شاملة ومتوازنة لمختلف ولايات الوطن.

وخلال جلسة علنية لطرح الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، مساء أمس الأول أوضح محجوب بدة وزير العلاقات مع البرلمان نيابة عن الوزير الأول أحمد أويحي أن 50 منطقة صناعية جديدة ستنجز عبر كامل التراب الوطني، مشيرا إلى استفادة ولايات غرب البلاد خلال السنة الجارية من هذا البرنامج بعد تبليغ الشطر الأول من رخصته والمقدرة بأكثر من ملياري دينار، كما تم الانطلاق في برامج جديدة لخلق 10 مناطق نشاط بكل من بشار والنعامة.

وفي سياق التنمية المحلية للمناطق الحدودية أكد الوزير تسطير عدة برامج تنموية من قبل السلطات بهدف تنميتها والرفع من المستوى المعيشي وجاء رد الوزير  على سؤال شفوي للنائب يوسف بكوش عن حزب جبهة المستقبل، حيث أكد أنه تم رصد أغلفة مالية معتبرة وجهت أساسا لخلق مناصب شغل جديدة واستحداث أنشطة تجارية منتجة بهذه المناطق.

وعلى ضوء معطيات المخطط الوطني لتهيئة الإقليم لآفاق 2030 الذي نص على تهيئة 9 مناطق حدودية بادرت الجهات المختصة حسب تأكد الوزير الأول، بإعداد دراسة خاصة لكل منطقة من هذه المناطق بهدف تشخيص وضعية كل منطقة على حدا وإعداد حصيلة خاصة بها وكذا إعداد المخططات والبرامج الخاصة بعمليات تهيئة وتنمية كل منطقة، إلى جانب إعداد ورقة عمل ولوحة قيادة لتنفيذ ومتابعة تنفيذ هذه المخططات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق