إقتصاد

الحكومة قامت بإعادة بعث ملف السيارات

الركود سببه تركة مصانع نفخ العجلات، بلحيمر:

أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، أن لجنة قطاعية مختصة يترأسها وزير الصناعة، تعمل على مراحل ووفق الشروط التي من شأنها ضمان تزويد السوق من مركبات وبالخصوصية المطلوبة في حماية المواطن والاقتصاد الوطني.

وأوضح الوزير بلحيمر في حوار مع جريدة “الجمهورية”، أن الضغط الذي تشهده قضية السيارات راجع لحالة “الركود” التي عاشها سوق السيارات بسبب “تركة مصانع نفخ العجلات وما خلفته من كوارث على الاقتصاد الوطني دون أن يستفيد منها المواطن”.

وذكر في هذا الشأن أن الحكومة “قامت بإعادة بعث الملف بما يخدم الصالح العام ويؤسس لصناعة حقيقية للسيارات على اعتبار أن الترخيص بالاستيراد مشروط بإنشاء وحدات إنتاجية بنسبة إدماج عالية في المستقبل”.

وطمأن بأن المناخ الاستثماري سيتعزز بجملة من النصوص القانونية التي تعمل الحكومة بمختلف قطاعاتها على إعدادها وإصدارها بالتشاور مع جميع الشركاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق