مجتمع

الحماية المدنية تكثف الحملات التحسيسية للوقاية من القاتل الصامت ومخاطر كورونا

سطيف

كثفت، مصالح الحماية المدنية لولاية سطيف، من أنشطتها التحسيسية من أجل الوقاية من مخاطر تسربات الغاز وهذا في ظل إقتراب حلول فصل الشتاء والذي يعرف في العادة حوادث مميتة بالنظر للتهاون في الإجراءات الخاصة بالوقاية من تسربات الغاز، وهو ما تسبب في إرتفاع عدد الوفيات من سنة لأخرى بسبب “القاتل الصامت”، كما تتزامن هذه الحملة مع تنظيم حملة توعية أخرى تخص الوقاية من فيروس كورونا في ظل الوضعية الوبائية التي تعيشها البلاد.

وفي إطار الحملة الوطنية للوقاية من حوادث التسمم بالغازات الناجمة عن سوءإستعمال وسائل التدفئة والتسخين، فقد قامت وحدة الحماية المدنية بالعلمة شرق ولاية سطيف بتقديم مداخلة تخص الموضوع بثانويتي بشير قصاب وبكير زاير لفائدة التلاميذ، حيث تم تقديم نصائح وإرشادات تخص الوقاية من هذه الحوادث وأيضا للوقاية من فيروس كورونا في ظل الوضعية الوبائية الحالية والإرتفاع المحسوس في أعداد المصابين.

كما تواصل وحدات الحماية المدنية جهودها للحد من إنتشار فيروس كورونا من خلال عمليات التعقيم المتواصلة منذ بداية إنتشار الوباء، حيث قام عناصر وحدة الحماية المدنية ببوقاعة بالتنسيق مع مصالح بلدية حمام قرقور في الجهة الشمالية من الولاية بعملية تطهير واسعة مست مختلف المرافق والأحياء بهذه البلدية، وهو الحال ذاته في بلدية عين ولمان في الجهة الجنوبية من الولاية حيث تم تنظيم حملة تعقيم من تنظيم جمعية الأيادي الخيرة وشارك فيها عناصر الحماية المدنية من خلال عملية تطهير شامل لشوارع ومؤسسات بلدية صالح باي.

كما عرفت بلدية بازر سكرة في الجهة الشرقية من الولاية، تنظيم حملة تحسيسية واسعة النطاق للوقاية من تفشي وباء كورونا بمشاركة الوحدة الثانوية للحماية المدنية بالعلمة ومكتب حفظ الصحة لبلدية بازر سكرة، وكذا مصالح الدرك الوطني وقدماء الكشافة الإسلامية وجمعية رائد، حيث تخلل هذه الحملة عمل جواري بمركز المدينة ثم التوجه إلى كل من إبتدائيتي بشير الشريف عبد العزيز وحسان بن ثابت لتقديم نصائح وإرشادات للتلاميذ في هذا المجال.

عبد الهادي.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق