دولي

“الحمد الله” يضع حكومته تحت تصرف الرئيس الفلسطيني

قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود، أمس، أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله يضع حكومته تحت تصرف الرئيس محمود عباس.

وأشار “المحمود” أن “الحمد الله” رحب بتوصيات اللجنة المركزية لحركة “فتح” القاضية بتشكيل حكومة جديدة.
أما أول أمس، أوصت اللجنة المركزية لحركة “فتح”، بتشكيل حكومة فصائلية سياسية من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وشخصيات مستقلة، إثر تعثر ملف المصالحة مع حركة “حماس”، كما  يسود انقسام فلسطيني بين “فتح” و”حماس” منذ عام 2007، لم تفلح في إنهائه اتفاقيات عديدة، أحدثها اتفاق العام 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا عديدة منها: تمكين الحكومة في غزة، وملف الموظفين الذين عينتهم “حماس” أثناء حكمها للقطاع.
ومنذ سبتمبر 2013، يترأس رامي الحمد الله، رئاسة الحكومة الفلسطينية، بتكليف من عباس.
أما في فيفري 2014 شكل الحمد الله “حكومة الوفاق”، بتوافق بين كافة الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتي “حماس” و”فتح”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق