مجتمع

الحملة التحسيسية للوقاية من مخاطر الغاز تتواصل بباتنة

بعدما مست المساجد والمؤسسات التربوية

تتواصل، عبر تراب ولاية باتنة، فعاليات الحملة التحسيسية للوقاية من خطر التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون والتي أشرفت على تنظيمها المديرية العامة للحماية المدنية بالتنسيق مع مصالح سونلغاز، مديرية التربية ومختلف القطاعات، حيث تمت بالمناسبة زيارة بعض المؤسسات التربوية لجميع الأطوار التعليمية ومست متوسطة تامهريت بدائرة عين جاسر، بالإضافة إلى مؤسسات تربوية على مستوى دائرة مروانة، وتم التركيز من خلالها على موضوع الإختناقات بالغازات بمختلف أنواعها من خلال إعطاء التلاميذ شروحا حول كيفية استعمال الغاز الطبيعي وكذا العمل على غرس ثقافة وقائية لدى مختلف فئات المجتمع.
وفي إطار تنفيذها لذات البرنامج الذي انطلق الأسبوع الفارط، نظمت الوحدات الثانوية عبر إقليم الولاية بكل من سريانة ووادي الطاقة، حملة تحسيسية للوقاية من مخاطر الغاز القاتل استهدفت مختلف المساجد لفائدة المصلين إلى جانب المتمدرسين بمراكز التكوين المهني، وقد تطرق المحاضرون من خلال هذه الحملة إلى القواعد الواجب إتباعها لتفادي الحوادث وإعطاء نصائح حول إستعمال المدفئات وإجراء الصيانة تفاديا لوقوع التسربات وكذا نشوب الإختناقات والإنفجارات.
جدير بالذكر، أن مديرية الحماية المدنية لولاية باتنة كانت قد نظمت خلال هذه الأيام التحسيسية والتي ستستمر عبر المؤسسات التعليمية، المساجد، مراكز التكوين المهني، بهدف إطلاع المواطنين وكذا المتمدرسين وتوعيتهم عن طرق التعامل مع مثل هذا النوع من الحوادث وكيفية الوقاية منها، كما تعرف أيضا إعطاء بعض النصائح التي من شأنها أن تضمن سلامة الجميع وتعمل في نفس الوقت على ترسيخ ثقافة توعوية حول إقتناء الأجهزة الكهرومنزلية ومدى مطابقتها لقواعد السلامة لاسيما وأنها تعد أحد أسباب وقوع الحوادث المميتة.
ومن المنتظر مواصلة هذه الحملة التحسيسية للبرنامج المسطر على مستوى مختلف الوحدات بالولاية التي ستمس في كل مرة منطقة معينة.
حفيظة.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق