محليات

الحمى المالطية تضرب بقوة في خنشلة

تسجيل أزيد من 10حالات خلال أسبوع واحد ببابار

كشفت مصادر تابعة لمديرية الصحة بولاية خنشلة، عن تزايد عدد حالات الإصابة بداء الحمى المالطية الذي ضرب بقوة هذه الصائفة بالولاية، حيث عرف انتشارا كبيرا خلال الأسبوع الماضي أين تم تسجيل أكثر من 10 حالات بدائرة بابار جنوب عاصمة الولاية، كما تم تسجيل حالة واحدة ببلدية قايس 22 كلم غربها.

كما سجلت هذه الأخيرة وخلال 6 أشهر الماضية 10 إصابات بين بلديتي الرميلة وقايس في إطار حملة مكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه والحيوان والتي تعد الحمى المالطية أحد أنواعها، في حين دعى مختصون إلى دق ناقوس الخطر بشأن هذا الداء الذي يؤثر بشكل سلبي على صحة الأشخاص المصابين به وخاصة بالنسبة للأطفال والنساء الحوامل، كما لا يقتصر تنقله على مادة الحليب ومشتقاتها في حد ذاتها حسب ما أكدته الطبيبة البيطرية صباح مدرق نارو من مصلحة الوقاية ببلدية قايس،  بل يتعداها إلى مصادر أخرى على غرار الجروح المتواجدة على مستوى اليدين وأثناء عملية توليد الأبقار المصابة وهنا تزيد نسبة خطورة المرض بأضعاف وفي هذه الحالة تزداد الخطورة على المتدخلين أطباء وفلاحين وعليه يجب توخي الحذر واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق