رياضة وطنية

الخضر في صدام ناري لبلوغ النهائي (حكاية الكان)

محاربو الصحراء عازمون على تخطي عقبة النسور

نصف نهائي كأس أمم: الجزائر – نيجيريا (اليوم 20:00 مساء)

يواجه، سهرة اليوم، المنتخب الوطني الجزائري نظيره منتخب نيجيريا في مباراة لحساب الدور النصف النهائي من منافسة كأس أمم إفريقيا الجارية بمصر، وسيكون ملعب القاهرة الدولي مسرحا لهذه الموقعة التي تعد بالكثير من الإثارة والندية والتنافس، باعتبار أنها آخر عقبة لكلا المنتخبين للوصول للدور النهائي، هذا وبعد الفوز المثير والمستحق لمحاربي الصحراء على ساحل العاج في الدور الربع النهائي بضربات الترجيح يأمل أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي لمواصلة المشوار والتألق واقتطاع تأشيرة التواجد في الدور النهائي ومن ثم العمل على تحقيق آمالهم وطموحاتهم المتمثلة في التتويج باللقب القاري.

هذا ولن تكون مأمورية الخضر سهلة أمام منافس هو الآخر من أقوى المنتخبات في القارة السمراء وحقق التأهل على حساب جنوب إفريقيا بنتيجة هدفين لهدف واحد، ويسعى لخطف تأشيرة التأهل للدور النهائي.

من جهة أخرى، وبالرغم من أن الأفضلية على الورق من جانب منتخب الجزائر الذي لم ينهزم طيلة المشوار وتلقى هدفا واحد في اللقاءات الخمسة في حين سجل رفقاء بونجاح 10 أهداف، في انهزم منتخب نيجيريا في لقاء واحد من أصل 5 لقاءات وسجل 7 أهداف وتلقى 5 أهداف، إلا أن اللقاء سيلعب على عديد المعطيات ومن أبرزها الإرهاق الذي يعاني منه رفقاء الصخرة بلعمري وهذا بعد لعب 120 دقيقة في مباراة الربع النهائي أمام ساحل العاج، ناهيك عن بعض المعطيات الأخرى، على أمل أن تحقق الكتيبة البيضاء الجزائرية الفوز والتأهل للدور النهائي.

يجدر الذكر أن الجزائر ستخوض اليوم مباراة النصف نهائي للمرة السابعة في تاريخها ولعب الجزائر نصف نهائي كان 1980 و 1982 و1984 و1988 و 1990 وكذا 2010، لتكون مباراة اليوم هي السابعة في تاريخ الخضر، في حين نشط نسور نيجيريا الدور النصف النهائي في 14 مناسبة وستكون هذه المرة الـ 15 في تاريخه.

وعن عدد المرات التي توج بها المنتخب النيجيري باللقب فهي 3 مرات أعوام   1980 و1994 و2013 في حين توج المنتخب الجزائري مرة واحدة في تاريخه سنة 1990.

جمال بلماضي:

“لا نعاني من الغيابات.. نحن على دراية بمشاعر جماهيرنا ونسعى لتحقيق التأهل للدور النهائي

أبدى الناخب الوطني جمال بلماضي تخوفه من لقاء النصف نهائي أمام نيجيريا، الذي يظهر هو الآخر بوجه طيب وقال بلماضي خلال المؤتمر الصحفي قبل المباراة ، أن تأهل المنتخب النيجيري 15 مرة لنصف النهائي يؤكد مدى قوة هذا المنتخب لكن لا يعطي له أفضلية، فكل الفرق التي تأهلت لنصف النهائي مرشحة للقب.
وتحدث جمال بلماضي عن مشكلة الغيابات مشيرا أن المنتخب لا يعاني من غياب أي لاعب في قلب الدفاع، فجميع مدافعيه سيتواجدون أمام نيجيريا، كما تطرق في حديثه لمستوى رياض محرز في آخر مشيدا بنجم مانشستر سيتي واعتبره لاعبا كبيرا قادر على صنع الفارق والتسجيل إلا أنه يلعب ويؤدي مهامه وفقا للمجموعة.
وأردف بلماضي القول ” هناك أجيال عظيمة صنعت تاريخًا للجزائر، مثل جيل 1990 المتوج بكأس الأمم، ومن صنعوا التاريخ في المونديال مثل ماجر وبلومي، بجانب الجيل الذي خاض مونديال البرازيل، وهذا الجيل يبني على ما حققه الجيل السابق لصناعة تاريخ جديد للجزائر”
وأضاف “إننا على دراية بمشاعر الجماهير، ولذلك نزلت الدموع عقب الفوز على كوت ديفوار ، نأمل أن يتكرر نفس الأمر لو تأهلنا للنهائي أمام نيجيريا”

مهدي عبيد: “سنقاتل من أجل التأهل للدور النهائي وإسعاد الشعب الجزائري”

أبدى مهدي عبيد، لاعب خط وسط المنتخب الوطني الجزائري، ارتياحه و ثقته في قدرة منتخب بلاده على تخطي نظيره النيجيري وقال عبيد في ندوة صحفية، “منتخب نيجيريا جيد ويمتلك لاعبين رائعين، ونعلم جيدا ما علينا فعله، وسنقدم كل ما علينا للفوز.”
وأضاف: “ولدت في فرنسا ولكنني جزائري 100 %، وسنقاتل أنا وزملائي من أجل إسعاد جماهيرنا والشعب بأكمله.”

وتابع: “حضرنا جيدا للمباراة ونسعى لتقديم مواجهة تليق بنا بعدما أبدى الجميع ثقته في الجزائر، وتصنيفها كمرشح للتتويج باللقب.”.

جيرنوت روهر: ” المنتخب الجزائري مرشح بالأرقام للتأهل للدور النهائي”

يرى مدرب منتخب نيجيريا جيرنوت روهر، أن مباراة فريقه أمام الجزائر ستكون صعبة للغاية، نظرًا لما يمتلكه المنافس من نجوم كبار، وعناصر قادرة على صناعة الفارق.
وأشار روهر، في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، إلى أن الجزائر هي المرشحة للفوز بالأرقام، لأنها الأفضل في البطولة حتى الآن، والإحصائيات تتحدث عن نفسها.
وأكد مدرب نيجيريا أنه رغم ذلك يشعر بالتفاؤل حول قدرة فريقه على تخطي الجزائر.
وقال: “الهدف كبير وهو التأهل لنهائي البطولة، واللاعبون يعلمون ماذا يفعلون في تلك المواجهات”.
ورفض مدرب نيجيريا التعويل على تفوق منتخبه على الجزائر في تصفيات المونديال الأخير، مؤكدًا أن الأمور تغيرت تمامًا، ولا يجب الحديث عن الماضي.
وأوضح روهر أنه لا يعرف مدى إمكانية الحصول على الدعم من الجماهير المصرية خلال المباراة المقبلة، مؤكدًا أن فريقه حظي بتشجيع كبير من الفراعنة أمام جنوب أفريقيا.

غاساما حكما لمباراة نيجيريا والجزائر

 قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، تعيين الحكم الغامبي بكاري غاساما، لإدارة مباراة الجزائر ونيجيريا بأمم أفريقيا.
ويعتلي جاساما تصنيف حكام أفريقيا، وسبق له إدارة العديد من المباريات المهمة منها إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا 3 مرات.
وشارك غاساما بمونديال البرازيل 2014، وأدار مواجهة هولندا وتشيلي التي انتهت بفوز منتخب الطواحين بهدفين دون رد.
كما تواجد الحكم الغامبي بأمم أفريقيا أعوام  2012 ،2013، 2015، 2017، 2019 على التوالى.

 

حاج ديوف يتوقع الجزائر والسنغال في الدور النهائي

توقع حاج ديوف نجم منتخب السنغال السابق، طرفي المباراة النهائية لبطولة أمم أفريقيا، المقامة حاليًا في مصر.
وقال ديوف”منتخبا السنغال والجزائر هما الأقرب لبلوغ نهائي الكان 2019، نظرًا لامتلاكهما مجموعة من العناصر المميزة القادرة على صنع الفارق”.
وأضاف “الجزائر عانت من أجل تجاوز كوت ديفوار في دور الثمانية، وهو ما يُصعب من مهمة الخضر أمام نسور نيجيريا في المربع الذهبي”.
وتابع “مهمة السنغال تبدو سهلة أمام تونس، نظرًا لأن منتخب أسود التيرانغا تخطى أوغندا وبنين بسهولة، أما تونس عانت أمام غانا قبل تخطيها بركلات الترجيح ثم فازت بسهولة على مدغشقر”.
وأكد نجم السنغال السابق أن مشكلة المنتخب المصري تكمن في وجود المدرب الأجنبي، منوهًا “من الأفضل الاستعانة بمدرب محلي على غرار حسن شحاتة وحسام حسن وأحمد حسام ميدو”.
وأردف “تجربة المدرب الوطني نجحت في قارة أفريقيا، والدليل أليو سيسيه مع السنغال، وجمال بلماضي مع الجزائر، وإبراهيما كمارا مع كوت ديفوار”.

 

آليو سيسي: ” أعرف غيرس جيدا والمواجهة ليست بيني وبينه بل بين تونس والسنغال”

شدد أليو سيسي، مدير منتخب السنغال، على صعوبة مواجهة تونس، في نصف نهائي كأس أمم إفريقيا 2019.
وقال سيسيه، خلال المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة: “واجهنا فرقا تلعب بأساليب تكتيكية مختلفة وتعاملنا معها.. منتخب تونس يعتمد على الاستحواذ والسيطرة، والاختراق من عمق الملعب، وننتظر مواجهة قوية “.
وأكد جاهزية الثنائي الهجومي، مباي نيانغ ومباي دياني، لخوض اللقاء، مشيرا إلى اكتمال صفوف أسود التيرانغا، باستثناء الحارس إدواردو ميندي المصاب.
وعن ملاقاة آلان غيريس، مدرب نسور قرطاج حاليًا والسنغال سابقًا، قال: “المواجهة ليست بين سيسي وغيريس، بل بين تونس والسنغال”.

وتابع: “نعرف بعضنا البعض، والفريقان تقابلا منذ عامين، لكن أمورا عديدة تغيرت.. وإذا كان غيريس يعرف السنغال، فنحن أيضا نعلم قدرات تونس جيدا”.
وواصل سيسيه: “اللاعبون لديهم القدرة على الإبداع في خط الوسط تحديدا، وسيصنعون الفارق أمام تونس”

آلان غيريس: “السنغال كتاب مفتوح.. وهذا العامل يحسم المواجهة”

اعترف الفرنسي آلان غيريس، مدرب منتخب تونس، بصعوبة لقاء السنغال، في نصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر.
وقال غيريس، في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة: “لا شك أننا سنواجه فريقاً قوياً، السنغال كتاب مفتوح بالنسبة لي، وأعلم جيداً جميع اللاعبين، ولكن هذا لن يؤثر كثيراً على تفاصيل اللقاء فالأهم كيفية إيقاف مفاتيح لعب أسود التيرانغا، واختراق الدفاع القوي للمنافس”.

وقال المدرب الفرنسي: “بالطبع أملك ذكريات رائعة مع منتخب السنغال وعلاقتي ودية باللاعبين والاتحاد هناك مثلما حدث مع مالي، ولكنني أفضل الحديث عن مباراة الغد وعدم العودة إلى الماضي”.

وتابع: “قلت إن هذا المنتخب الذي شارك في مونديال روسيا والذي يحتل المركز 28عالميا والثاني أفريقيا من الطبيعي أن يكون في المربع الذهبي لهذه البطولة”.

وأردف: “لا يجب نسيان أن البطولة الحالية تشهد مشاركة 24 منتخبا  للمرة الأولى، بمعنى أنه كنا سنتأهل لنصف النهائي بمجرد تخطي الدور الثاني لو أقيمت النهائيات بـ16 منتخبا”.
وأوضح أن منتخب تونس لم يصعد إلى نصف نهائي أمم أفريقيا منذ عام 2004، وبالتالي على اللاعبين أن يدركوا حجم المسؤولية الملقاة عليهم والتركيز الشديد لتحقيق اللقب”.

باملاك تيسيما حكما لمباراة تونس والسنغال

عين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما، لإدارة لقاء نصف نهائي كأس أمم إفريقيا (مصر 2019)، الذي سيجمع بين تونس والسنغال، الأحد المقبل، على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة.
وسيساعد تيسيما في إدارة هذه المواجهة، كل من السوداني وليد أحمد علي (المساعد الأول)، والكونغولي أوليفيه سافاري (المساعد الثاني)، وبرنار كامي من سيشيل حكما رابعا.

مباريات الدور نصف النهائي

السنغال –  تونس  17:00 ملعب الدفاع الجوي

الجزائر – نيجيريا  20:00 ملعب القاهرة الدولي

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق