رياضة وطنية

الخناشلة يتحدثون على الكواليس ولقاء السلاحف دون جمهور

إتحاد خنشلة

لا تزال قضية خسارة الرائد اتحاد خنشلة أمام هلال شلغوم العيد تلقي بظلالها إلى حد الساعة ،لأنه حسب تصريحات اللاعبين وكذا الطاقم الفني كلهم يعتبرون الهزيمة كانت مدبرة ومبيتة وراءها عدة أطراف ، سيما حسبهم كذلك التحكيم تسبب في التعثر في ظل القرارات العشوائية والارتجالية وبصريح العبارة الجميع أكد واجزم أن فريق اتحاد خنشلة أصبح في أعين أصحاب الكواليس وهو المستهدف بالدرجة الأولى من أجل خدمة مصالح فرق أخرى محسوبة على أطراف نافذة ، ولذا الإدارة الخنشلية وجهت مراسلة للرابطة الوطنية لكرة القدم تناشدها باحترام اللعبة وتطبيق القوانين ليس إلا ، وتشير مصادرنا الرسمية أن لقاء اتحاد الشاوية والوصيف جمعية الخروب سيعاد من جديد ومقرر أن يجري  الثلاثاء المقبل بملعب زرداني حسونة وبدون جمهور .

 

لقاء ” لياسمكا ” وشباب عين فكرون دون جمهور

وعلى صعيد آخر وعلى خلفية بعض الأحداث التي عرفها لقاء هلال شلغوم العيد واتحاد خنشلة في الجولة الماضية قررت لجنة الانضباط تسليط العقوبة على ملعب حمام عمار بمباراة واحدة ولذا المواجهة المقبلة أمام السلاحف ستكون بأبواب مغلقة ودون جمهور، وفي هذا السياق نشير أن 7 مناصرين من الفريق يوجدون في الحجز بمدينة شلغوم العيد بداعي رمي المقذوفات بأرضية الملعب وسيمثلون أمام الجهات القضائية يوم 17 مارس الجاري ، ومن جهة أخرى نشير أن الجولة المقبلة الـ 25 من عمر البطولة تم تأجيلها إلى غاية الأسبوع المقبل جاء هذا القرار بعدما تقدمت إدارة ” لياسمكا ” بمراسلة الرابطة من أجل تأجيل الجولة إلى غاية إعادة إجراء اللقاء المتأخر بين اتحاد الشاوية والوصيف جمعية الخروب.

العايش. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق