محليات

الدراســة متوقفة بالمركز الجامعــي بريكـة

بسبب دخول الإضراب أسبـوعه الثاني

إضراب طلبة المركز الجامعي “الشهيد سي الحواس” ببريكة، أسبوعه الثاني على التوالي بعد شلل في الدراسة أسبوعا قبل العطلة، قبل أن يستأنفوا الإضرابات مجددا بمجرد دخول السداسي الثاني لهذا العام، وسط صمت رهيب من الجهات المسؤولة عن الوضع. ورفع طلبة المركز الجامعي ببريكة، جملة من المطالب تأتي على رأسها توسعة المنشآت وبناء أقسام جديدة نظرا للازدحام والاكتظاظ الذي تعرفه الجامعة في ظل ارتفاع عدد المسجلين بها والذي بلغ نحو 4 آلاف طالب في حين تم فتحه بطاقة استيعاب لا تتجاوز 1000 طالب، وحسب بيان تحوز “الأوراس نيوز” على نسخة منه، أن المضربين يطالبون بإنشاء قاعات جديدة للتدريس فضلا عن تسوية المشاكل البيداغوجية والإدارية، متهمين الإدارة بالتعسف واللامبالاة عبر مختلف الفروع والأقسام والتي حسبهم أدت إلى إقصائهم وتهميشهم وهضم حقوقهم المشروعة والتي لم تتعد المطالبة بتحسين أوضاع التمدرس وتكوين الأساتذة المدرسين، إلى جانب توفير أساتذة أكفاء في التخصصات المختلفة والتخلي عن الطرق التقليدية في توظيفهم من خلال الشهادة فقط، كما أكدوا على أهمية توفير أساتذة مشرفين على الطلبة المتخرجين والذين يعانون الأمرين بين إقصاء الإدارة وغياب مشرف على رسائل تخرجهم. يذكر أن الاحتجاجات والإضرابات التي أثرت سلبا على سير الدراسة بالمركز الجامعي ببريكة، ستتواصل من خلال دعوات مختلفة لمقاطعة الاختبارات والتي –حسبهم-، ستكون بطريقة حضارية بالمكوث داخل أسوار الجامعة دون الدخول للأقسام، مهددين بالتصعيد في حال المماطلة في تحقيق مطالبهم ومطالبين الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل وإيجاد حل سريع للوضع.

فوزية.ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق