وطني

الدرك الوطني يوقف مضاربين في المواد الغذائية

وجه رسالة لسكان البليدة والعاصمة..

وجهت قيادة الرك الوطني رسالة توعية وتحسيس أهابت فيها بكافة المواطنين الجزائريين خاصة منهم المقيمين في ولايتي البليدة والجزائر العاصمة، أن يسهلوا عمل وحدات الدرك الوطني من خلال الإلتزام الكامل بالقرارات الصادرة عن رئيس الجمهورية في إطار التدبير الوقائية من أجل وقف انتشار فيروس كورونا.

وخصت الرسالة الحجر التام في البيوت لمدة 10 أيام قابلة للتمديد مع منع الحركة من وإلى ولاية البليدة والحجر من الساعة السابعة مساء إلى السابعة صباحا بولاية الجزائر.

وشددت قيادة الدرك الوطني بأن لديها ثقة كاملة في تفهم المواطنين وحرصهم على سلامة وصحة الجميع. وذكر بيان المجلس الأعلى للأمن أيضا، بأنه سيتم اتخاذ اجراءات استثنائية لضمان تموين السكان بالمستلزمات الطبية والمواد الغذائية.

وأوقفت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالدويرة، التابعة للمجموعة الإقليمية للجزائر العاصمة، ثلاثة مضاربين كانوا على متن ثلاث سيارات نفعية محملة بكمية معتبرة من المواد الغذائية

وتدعو مؤسسة الدرك الوطني كافة المواطنين الى المشاركة الفعالة في مكافحة مختلف أنواع الإجرام من خلال الإبلاغ الفوري عن كل عملية مضاربة أو احتكار أو عن أية مخالفة وإضرار بالصالح العام.

وتذكر بالوسائط التكنولوجية الموضوعة تحت تصرف المواطن وفي خدمته، ألا وهي الخط الأخضر للدرك الوطني 10.55 أو الاتصال بالوحدة الأقرب للدرك الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق