محليات

الدرك يفض احتجاج مواطنين طالبوا بالتحقيق في سكنات موزعة منذ سنوات

أغلقوا الطريق الوطني رقم 88

تدخلت مصالح الدرك الوطني بدائرة قايس على خلفية غلق الطريق الوطني رقم 88 الرابط بين ولايتي خنشلة وباتنة من طرف مجموعة من الشباب، أين تم وحسب مصادر مقربة توقيف بعض منهم بعد إقدامهم على حرق عجلات مطاطية ووضع الحجارة بالطريق المذكورة على مستوى مدخل المدينة.

المحتجون طالبوا الجهات المعنية والسلطات العليا بفتح تحقيق حول قضية حصة 1903 سكن عمومي إيجاري التي تم الإفراج عن المستفيدين منها منذ أكثر من أربع سنوات ليتم تسليم مفاتيح المستفيدين خلال السنة الماضية والتي عرفت مشاكل عديدة وقفت “الاوراس نيوز” عندها في مناسبات ماضية، إذ عرفت عملية التوزيع تأخرا كبيرا في الوقت الذي يعاني فيه المستحقون ظروف معيشية صعبة على غرار أزمة الكراء التي أرهقت كاهلهم كما واجه المجلس الشعبي البلدي السابق تهما عديدة على خلفية وجود تلاعبات في العملية عبر عنها المواطنون من خلال احتجاجات وعمليات غلق للطريق.

وقد طفت هذه المطالب مؤخرا بعد تداول معلومات بتوزيع أربعين وحدة أخرى على أشخاص مجهولين فتحت النار على المجلس الشعبي الجديد وعلى رئاسة الدائرة التي وجه لها سؤال من أين لكم هذا؟ وأين كانت هذه الحصة من القائمة وعملية التوزيع لتبقى مشاكل السكن بولاية خنشلة حجر عثر أمام سير عجلة التنمية بشكل واضح.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق