رياضة وطنية

الدفاع يرهن حظوظه في تحقيق البقاء في الرابطة الأولى

دفاع تاجنانت

فقد دفاع تاجنانت كامل حظوظه في تحقيق البقاء في الرابطة المحترفة الأولى بعد تعثره على أرضية ملعبه أمام الضيف شباب قسنطينة في مباراة إنتهت على نتيجة التعادل السلبي وهي النتيجة التي جعلت رصيد الدفاع يتجمد عند النقطة 31 في المرتبة الأخيرة، وبات الدفاع في حاجة إلى حصول معجزة في الجولة الأخيرة من أجل تحقيق البقاء من خلال إنهزام الفرق المهددة على غرار مولودية وهران ومولودية بجاية مقابل الفوز في بارادو وهو إحتمال صعب التحقيق.

ولم يجد المدرب اليامين بوغرارة من تفسير للتعثر الذي سجله الفريق في مقابلة أول أمس خاصة أن الفريق أضاع ضربتي جزاء بواسطة صانع الألعاب بن ساحة  وهو الأمر الذي كان له تأثير سلبي على معنويات اللاعبين فيما تبقى من المباراة علما أن ضربة الجزاء الثانية جاءت في الوقت بدل الضائع من المباراة، ووجه أنصار الدفاع إنتقادات لاذعة للاعبين بعد نهاية المباراة محمليهم مسؤولية سقوط الفريق إلى الرابطة الثانية خاصة أن التعثر كان داخل القواعد، وإنتظر الأنصار أمام مخرج الملعب من أجل توجيه إنتقادات للاعبين وكذا الطاقمين الفني والإداري بعد تبخر حظوظ الفريق في تحقيق البقاء.

وأعرب رئيس الدفاع الطاهر قرعيش عن حسرته بسبب تضييع الفوز في مقابلة الشباب حيث أهدر الفريق نقطتين في المتناول قائلا أن التشكيلة كانت محفزة كما ينبغي من أجل تحقيق الفوز بعد رصد منحة مغرية، وعن مستقبل الفريق قال قرعيش أن الحظوظ تقلصت كثيرا والسقوط إلى الرابطة الثانية لم يكن مستحقا لفريقه وهذا مقارنة بفرق أخرى، وحسب مصادر مقربة من إدارة الدفاع فإن الرئيس الطاهر قرعيش من المنتظر أن يقوم بتقديم إستقالته من رئاسة النادي مباشرة بعد نهاية الموسم الجاري، وكانت لجنة الإنضباط قد عاقبت المهاجم دمان بالإيقاف في 3 لقاءات وبالتالي غيابه عن المباراة القادمة أمام نادي بارادو بملعب عمر حمادي ببولوغين سهرة يوم الأحد.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق