رياضة وطنية

الدفاع يهدر فرصة ضمان البقاء مبكرا ويعود إلى دائرة الحسابات

دفاع تاجنانت

أهدر دفاع تاجنانت فرصة ثمينة من أجل الخروج نهائيا من منطقة الخطر بعد أن إكتفى بنقطة التعادل في المباراة التي جمعته أمام شباب بلوزداد بملعب لهوى إسماعيل وإنتهت بنتيجة التعادل السلبي في لقاء متأخر عن الجولة ال19 من البطولة، ورفع الدفاع رصيده إلى 29 نقطة في المرتبة ال10 فيما نجح الشباب بدوره في الإرتقاء إلى الصف ال12 برصيد 27 نقطة وهو مايعني أن حسابات البقاء ستستمر إلى غاية الجولة الأخيرة من البطولة وهذا في ظل وجود الكثير من الفرق التي تصارع على تفادي الهبوط، ومن حسن حظ الدفاع أن نتيجة المباراة المتأخرة الثانية بين مولودية الجزائر ومولودية وهران خدمته بعد إنهزام الحمراوة بنتيجة هدف دون مقابل وبالتالي بقاء هذا الفريق أيضا ضمن دائرة المهددين بالسقوط.

وبرر المدرب اليامين بوغرارة سبب التعثر أمام الشباب إلى نقص فعالية الخط الأمامي الذي لم يتمكن من إستغلال الفرص المتاحة كما أن الغيابات المسجلة في الهجوم كانت لها تأثير خاصة بالنسبة لصانع الألعاب بن ساحة وزميله دمان، ورغم التعثر وتضييع نقطتين ثمينتين إلا أن بوغرارة أكد أن حظوظ الفريق في تحقيق البقاء تبقى قائمة حيث يبقى الفريق مجبرا في المباريات القادمة على تفادي التعثر في ملعب لهوى مع التفاوض الجيد من أجل العودة بنتائج إيجابية من خارج الديار،  ومن جانبه بدا رئيس الفريق الطاهر قرعيش غاضبا بعد التعثر خاصة أن إدارة الدفاع خصصت منحة مغرية كثيرا للاعبين من أجل تحقيق الفوز في هذه المباراة.

ونفت إدارة الدفاع حصول أي إعتداءات ضد أنصار شباب بلوزداد بعد نهاية المباراة حيث غادر أنصار الشباب في ظروف عادية دون أي تجاوزات عكس ما تم تداوله في صفحات التواصل الإجتماعي بخصوص وجود إصابات في أوساط مناصري الشباب، ورغم تأثر أنصار الدفاع بالتعثر أمام الشباب إلا أن الجمهور غادر الملعب دون القيام بأي تصرفات وهذا تخوفا من معاقبة الملعب في المباريات المتبقية من الموسم الجاري، فيما فضل الطاقم الفني منح راحة لمدة 3 أيام للاعبين وهذا من أجل إستعادة الأنفاس بما أن الجولة القادمة من البطولة مبرمجة بتاريخ 20 أفريل الجاري.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق