محليات

الدفع مقابل الربط بالغاز بثنية الســـدرة !

زانة البيضاء

تستمر معاناة سكان قرية ثنية السدرة التابعة لبلدية زانة البيضاء بولاية باتنة، مع أزمة غياب الغاز الطبيعي الذي لم يصل سكناتهم بعد كبقية سكان المنطقة، الأمر الذي مدّد من معاناتهم مع قارورات غاز البوتان.
السكان وفي حديثهم مع “الأوراس نيوز”، أعربوا عن استيائهم من تماطل الجهات الوصية التي حرمت حوالي 80 عائلة من هذه المادة الطاقوية بحجة أسلاك الكهرباء التي تعلو منازلهم أو تمر بمحاذاتها وما تشكله من خطورة على المشروع حسب القائمين عليها، غير أن أحد المتحدثين أكد أنه تم ربط بعض المنازل التي تعاني من نفس العراقيل وتقع على نفس خط البيوت الأخرى.
الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، فقد تم عرض اقتراح على المواطنين بدفع مبلغ مالي يقدر بـ حوالي 17 ألف دينار جزائري، حتى يتم تسهيل العملية والذي من المفترض أن يُقسم على دفعات تذهب لعدة جهات منها البلدية وسونلغاز وهذا ما اعتبره المواطنون تحايلا عليهم خاصة أن لهم كافة الحقوق للاستفادة من الغاز مثل غيرهم من السكان في ثنية السدرة والمناطق المجاورة لها.
المواطنون أكدوا على توجههم إلى مسؤول دائرة سريانة هذا الأخير رمى المسؤولية في مرمى مصلحة سونلغاز ومديرية الطاقة والمناجم وما زاد الطين بلة أن كل جهة يتم توجيه المواطنين إليها تؤكد على التزامها بالإجراءات التامة للانطلاق في عملية إيصالهم بالغاز ولكن لا جديد يذكر.
وبين كل هذه الوعود والمبلغ المالي الذي يعتبره المواطنين محاولة لاستغلال حاجتهم للغاز، يتوجه سكان قرية ثنية السدرة بندائهم للمسؤول الأول في الولاية ومطالبته بالالتفات لانشغالهم الأساسي في هذه الفترة، عسى أن يتم تفعيل مشروع إتمام ربطهم بالغاز في أقرب الآجال.

خالد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق