إقتصاد

الدولة تتكفل بـ 50 بالمائة من مصاريف النقل في عمليات الاستيراد

أبرمت وزارة التجارة ثلاثة اتفاقيات مع وزارة النقل تتيح التكفل بـ50 بالمائة من مصاريف النقل المترتبة عن النقل جوا للسلع عبر شركة الخطوط الجوية الجزائرية و برا من خلال شركة لوجيترونس وبحرا عبر الشركة الوطنية للنقل البحري “كنان”.

وأكد مدير التبادلات التجارية بوزارة التجارة مسعود بقاح أمس، أنه سيتم الشروع بداية من 2019 في العمل بإجراءات تحفيزية إضافية تخص آليات منح الدعم المالي للتكفل بالنقل الدولي لمنتجات المصدرين، وبهذا الإجراء سيتم حسب بقاح تذليل العقبات المتعلقة بالجانب اللوجستيكي في عملية التصدير المتعلقة تحديدا بشحن السلع التي طالما اشتكى منها المتعاملون الاقتصاديون .

وفي سياق حديثه عن الإستراتيجية الوطنية للتصدير أبرز مدير التبادلات التجارية أن الوزارة الوصية وبعد أن لاحظت بأن عديد الدول الإفريقية تفرط رسوما جمركية مرتفعة تحضر حاليا لإبرام اتفاقات تجارية ومن ذلك اتفاقين تجاريين تفاضليين مع موريتانيا والغابون سيسمحان بتخفيض الرسوم على السلع الجزائرية .

وذكر أن التوجه الحالي للتصدير يستهدف الدول الإفريقية وسوق إفريقيا الغربية تحديدا ومن هذا المنطلق فالتفكير قائم لإنجاز قواعد لوجستيكية لتسهيل عملية التصدير نحو هذه البلدان وإحياء التظاهرات الاقتصادية في الولايات الحدودية الجنوبية كتظاهرة الموقار بتندوف شهر فيفري القادم، علاوة على تكييف النظام التشريعي والتنظيمي المسير لتجارة المقايضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق