إقتصاد

الدولة تتكفل بمصاريف نقل الخضر والفواكه واللحوم إلى الجنوب

بغية تخفيض أسعارها

أعلن وزير التجارة، سعيد جلاب، أول أمس عن التكفل بأعباء نقل الخضر والفواكه واللحوم إلى ولايات الجنوب بغرض المساهمة في خفض أسعارها في هذه المنطقة، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وأوضح الوزير خلال اجتماع تقييمي للتدابير المتخذة لتنظيم الأسواق في شهر رمضان، أنه سيتم إضافة الخضر والفواكه واللحوم بنوعيها، البيضاء والحمراء، إلى قائمة المواد التي تستفيد من صندوق تعويض تكاليف النقل لولايات الجنوب، بعد أن لوحظ وجود اختلال في أسعار بعض المواد الخاضعة للأسعار المرجعية بهذه الولايات، حسب نفس المصدر، ويقتصر حاليا الدعم الذي تقدمه الدولة في إطار هذا الصندوق على المواد الغذائية واسعة الاستهلاك، كما سيتم التنسيق مع الدواوين المهنية التابعة لوزارة الفلاحة، على غرار الديوان الجزائري المهني للحبوب والبقول الجافة، الديوان الوطني المهني للحوم والخضر والفواكه “أونيلاف” والمجمع الصناعي-الفلاحي “أغروديف”، بهدف التحكم في أسعار السلع والخدمات بولايات الجنوب.

وفي هذا الإطار، تم تكليف الدواوين المهنية بفتح نقاط بيع أو الاتفاق مع وكلاء معتمدين بهذه المناطق، من أجل بيع السلع مباشرة من المنتج إلى المستهلك النهائي، بغرض القضاء على الوسطاء الذين يساهمون في ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية، وفقا لبيان الوزارة.

وضم الاجتماع التقييمي الذي ترأسه وزير التجارة كلا من الأمانة العامة للتجار والحرفيين الجزائريين والجمعية الوطنية للتجار والحرفيين وكذا الجمعيات الوطنية لحماية المستهلك، حيث يأتي هذا الاجتماع تقييما للعمل المشترك بين الوزارة ومختلف الشركاء المهنيين خلال رمضان والمتعلق بتنظيم الأسواق الخاصة بالشهر الفضيل واستغلال الأسواق التي لم تدخل حيز الخدمة وورقة الطريق الخاصة بالتحكم في أسعار المواد واسعة الاستهلاك من خلال الأسعار المرجعية بالإضافة إلى العمل على إنجاح مداومة التجار خلال عيد الفطر.

وخلال هذه الاجتماع، ثمن السيد جلاب النتائج المحققة ميدانيا وكذا عمليات التواصل والتنسيق والتحسيس من أجل خدمة عمومية أفضل والحفاظ على القدرة الشرائية والمحافظة على الاسعار ومحاربة عمليات المضاربة التي يقوم بها البعض في رمضان، يضيف البيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق