محليات

الديوان الوطني للتطهير يحصي 171 مشعب دون غطاء بباتنة

المؤسسة رفعت دعوى قضائية ضد مجهول

كشفت مصالح الديوان الوطني للتطهير بولاية باتنــة، عن إحصاء 171 مشعب بدون أغطية عبر الولاية، فيما سجلت بلدية باتنة لوحدها 46 بالوعة، منذ بداية السنة الجارية.

وكشف المكلف بالإعـــلام، حسام الدين صمــادي، تقديم شكوى رسمية للجهات القضائية لوضع حد لمثل هذه التصرفات اللامسؤولـــة التي تشكل خطرا على حياة المواطنين، خاصة أن هذه الظاهرة في انتشار وما ينجم عنها من مشكل سد قنوات الصرف الصحي، إضافة إلى الأخطار المحدقة بمستعملي الطرقات، وانسداد البالوعات جراء تراكم الفضلات.

وأضاف ذات المتحدث، أن عملية الإحصاء أشرف عليها رؤساء مراكز التطهير المنتشرة عبر تراب الولاية، بهدف تحديد ومعرفة عدد البالوعات المهترئة منها أو المختفية وأماكن تواجدها، ما يفرض على ذات الجهة تعويض أغطية البالوعات، وذلك على الرغم من الدوريات المستمرة للديوان الوطني للتطهير من أجل الوقوف على الوضع، ومحاربة هذه الظاهرة السلبية عبر الحملات التحسيسيــة المنظمة وتوعية المواطنين بتداعياتها، وأهمية إبلاغ الجهات المعنية بتعرض الأحياء إلى سرقة البالوعات، تفاديا لوقوع الفيضانات التي تشهدها المدينة مع تساقط الأمطار.

وأكد صمـــادي على ضرورة تحلي المواطنين بالوعي، ومخاطر ظاهرة سرقة البالوعات أو اختفائها، وهو الإشكال الذي بقي يراوح مكانه، رغم كون المواطنين الأكثر تضررا من هذه الوضعية، إلى جانب ما يكلف الجهات المعنية من ميزانية لأجل إعادة إنجاز أغطية المشـــاعب.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.