الأورس بلوس

الرئاسيات و “حمار الليل”

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي هذه الأيام بمقاطع فيديو خاصة بتصريحات أشخاص يزعمون أنهم مترشحون لرئاسيات 2019 عقب سحبهم لاستمارات الترشح، والمتتبع لهذه التصريحات و”هندام” الكثير من هؤلاء “المترشحين” سيظن في الوهلة الأولى أنه يشاهد شريطا وثائقيا عن المصابين بمرض “حمار الليل” أي الأشخاص الذين يمشون ليلا بغير وعي، فمن غير المعقول ومن غير المنطقي بل ومن “الوقاحة” أن يخرج علينا أشخاص قرروا الترشح لرئاسة الجزائر وبرنامجهم الانتخابي يتمحور حول “الستيك” ودوافع البعض إلى الترشح “أحلام” و”وحي” وشفقة على الشباب، فإذا كان هؤلاء يقولون ما يقولون بغير وعي فالمصيبة عظيمة وإن كانوا واعين بما يقولون وراضين عن أقوالهم فالمصيبة أعظم لأنهم يعبرون بتصريحاتهم عن مفهوم “الديمقراطية” لدى شريحة كبيرة من المجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق