دولي

الرئيس الأفغاني يجدد دعوته لطالبان لوقف إطلاق النار

جدد الرئيس الأفغاني أشرف غني، أمس، دعوته لحركة “طالبان” إلى وقف إطلاق النار، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للسلام.
وقال غني في كلمة متلفزة إن العنف ينتشر في البلاد بسبب عدم قبول طالبان وقف إطلاق النار، مضيفا أنه إذا قبلت طالبان السلام، فنحن (الحكومة الأفغانية) لا نريد استمرار الحرب للحظة واحدة، وحتى الساعة 13:15 (ت.غ)، لم يصدر عن طالبان تعليق على تصريحات غني.
ويحتفل العالم في 21 سبتمبر من كل عام بـ”اليوم العالمي للسلام”، من أجل تعزيز مُثل و قيم السلام في أوساط الأمم والشعوب، بحسب الأمم المتحدة.
وفي وقت سابق من أوت الجاري، بعد ساعات من إلغاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محادثات السلام مع طالبان، أعلن غني أن “السلام الحقيقي” ممكن فقط إذا وافقت الحركة على وقف إطلاق النار وإجراء محادثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية.
وتشهد أفغانستان، منذ الغزو الأمريكي عام 2001، صراعا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين، كما تشن طالبان التي تسيطر على نصف البلاد تقريبا، هجمات شبه يومية ضد الحكومة، وترفض إجراء مفاوضات مباشرة معها بحجة أنها”غير شرعية”، وتشترط بغية التوصل لسلام معها خروج القوات الأمريكية من البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق