رياضة وطنية

الرئيس بوكرومة يقاضي بعض الأنصار بعد حادثة توقيف حصة تدريبية

اتحاد خنشلة

تتسارع الأحداث في بيت اتحاد خنشلة وبعدما كانت الأمور تسير بهدوء وعودة الفريق إلى التدريبات بعد التأخر الذي سجله الفريق هذا الموسم ،وتنفس الجميع الصعداء بالعودة إلى التحضيرات بعد الغموض الذي كان هو السيد منذ نهاية الموسم الفارط، ولولا عودة الرئيس بوكرومة وليد إلى رئاسة الفريق كان من الممكن أن تحدث مشاكل أكبر، لكن العجيب والغريب أنه وبعدما جاء الانفراج بعد تدخل السلطات المحلية والولائية وأرغموا الرئيس بوكرومة وليد بالعودة إلى الفريق لقيادته بعد عزوف المترشحين بعض الأنصار يريدون بقاء الأمور على حالها أو التدخل في الأمور التي لا تعنيهم وهددوا الرئيس بوكرومة بتسريح بعض اللاعبين حجتهم أنهم غير مرغوب فيهم ، وتنقلوا في حصة يوم الاثنين إلى ملعب حمام عمار وكانوا في قمة الغضب وانهالوا بالسب والشتم على مجموعة من اللاعبين وطالبوهم بالرحيل عاجلا وأمطروهم بالحجارة وكادت الأمور أن تأخذ منعرجا خطيرا لولا تدخل العقلاء وفر جميع اللاعبين إلى غرف تغيير الملابس في منظر لا يليق بالثقافة الرياضية وفي الحين تدخلت الشرطة وفرقوا الأنصار المتهورين وتم غلق الملعب وحتى اللاعبين غادروا الملعب وقاطعوا حصة يوم الاثنين ،وكشفت مصادرنا أن الرئيس بوكرومة وليد رفع شكوى للجهات الأمنية محررة بتقرير مفصل يدين بعض الأنصار الذين اعتدوا على اللاعبين .

العايش. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق